ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

العالم السرى لـ«Sex Shop» النساء فى مصر

الجمعة 10/نوفمبر/2017 - 10:01 ص
العالم السرى لـ«Sex Shop» النساء فى مصر
العالم السرى لـ«Sex Shop» النساء فى مصر
هند خليفة
 
الأعضاء يتم استيرادها من تركيا والصين كأدوات طبية

محلات سرية تبيع منتجاتها تحت مسمى السعادة الزوجية

سوق البدائل الجنسية فى مصر يبدأ من مواقع التواصل الاجتماعى وينتهى فى درب البرابرة وحارة اليهود والموسكى


تقوم العلاقة بين الرجل والمرأة على الاحتواء، وملء فراغ عاطفى وجنسى يحسب الكثيرون أنه ينتهى بالزواج، لكنه فى بعض الأحيان يستمر، بداعى الملل تارة، والابتعاد والوحدة تارة أخرى، ناهيك عن الجهل الجنسى، كون أى حديث عن الجنس فى المجتمعات الشرقية يندرج تحت بند المحرمات، أو «قلة الحياء».

لذا، فالحياة الجنسية تكون غير مستقرة، وهو ما يجعل الكثيرون يلجأون لفتيات الليل، ليحدث حالة من الرواج فى ذلك العالم السفلى، ما يجعله سوقا فى حاجة إلى فتيات ضائعات للعمل فى ممارسة الدعارة.

وبما أن الزنى جريمة دينية وقانونية، فإن الكثيرين يغضون أفكارهم عنه، ويلجأون للبديل، فالرجل بإمكانه الزواج من أخرى، أما المرأة فتبدأ رحلة بحثها عن السعادة عن طريق الأجهزة التعويضية عن طريق ما يسمى الـ sex shop.

وفى جميع الدول الأوروبية تكون المنتجات الجنسية لها سوق رائجة وعلنية، فالثقافة فى تلك الدول تسمح بالبحث عن السعادة بعيدا عن ارتكاب الجرائم، أما فى المجتمعات العربية والإسلامية فإن هذه الأسواق تندرج أيضا تحت بند المحرمات وقلة الأدب وقلة الحياء.

لكن.. رغم ذلك فهناك سوق للـsex shop، فى مصر، وتجارة رائجة لكنها سرية وغير معلنة، وقليلون حتى الآن هم من يعملون بها، ويسمونها منتجات السعادة الزوجية، لكن المدهش أن ذلك العالم الرائج أغلب زبائنه من السيدات والفتيات الباحثان عن السعادة فى مجتمع حرم عليهن كل شيء.

وبالبحث عبر شبكة الإنترنت خاصة مواقع التواصل الاجتماعى، وجدنا أكثر من صفحة متخصصة فى بيع بدائل الأعضاء الذكورية الجنسية، وبالتواصل مع أحد القائمين على إحدى تلك الصفحات، ويدعى «محمد.ع»، 30 عاماً، كشف لنا طريقة إدخالها لمصر، باستيرادها من تركيا والصين، حيث قال إنه يستورد تلك المنتجات من تركيا، ويتم إدخالها مهربة إلى مصر وتكون مغلفة داخل كرتونة لا يوجد عليها أى شيء يدل على محتواها، وغالبا ما يكون مدونا عليها عبارة «أدوات طبية معقمة ويمنع الفتح»، حتى لا يتمكن أحد العاملين من كشفها، أما فى حال اكتشاف الشحنة التى يستغرق وقت إرسالها حوالى 10 أيام، أوضح أنه تتم مخاطبة الجمارك لإبلاغها أن الشحنة جاءت بالخطأ، لتتم إعادتها إلى تركيا مرة أخرى، وكل ذلك يتم فى سرية تامة.

من خلال صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، التقينا «هند.ع»، متخصصة فى الـsex shop، قالت إن عمرها 27 عاماً متزوجة وزوجها سافر إلى إحدى الدول العربية للعمل هناك، ولهذا السبب عملت «تاجرة أون لاين» لبيع هذه المنتجات، منذ ما يقرب من خمسة أشهر، والتواصل والبيع يتم هاتفيا عبر مواقع التواصل، حيث تقوم هى بنشر صور بدائل الأعضاء الجنسية على الجروبات النسائية بـ«فيس بوك» و«تويتر»، لتعرض من خلالها أسعارها.

وتابعت: أحصل على المنتجات الذكورية التى تحتاجها النساء من إحدى الشركات الموجودة فى منطقة درب البرابرة فى العتبة، ويقوم المندوب بتوصيلها لى، والشركة تشترط أن يكون البيع بالجملة فقط، وفى حال طلب قطاعى ترفض البيع، وآخر أسبوعين اشتريت دستتين وخلصوا؛ لأن الإقبال عليهم كان كبيرا، وعن طبيعة زبائنها، اعترفت بأن جميعهم من النساء المتزوجات أوالمطلقات، بالإضافة إلى الفتيات اللاتى فقدن عذريتهن، معللة بأن تلك الأدوات البديلة تعوضهن عن احتياجاتهن، خاصة أن بعض المتزوجات أزواجهن يغتربون من أجل لقمة العيش والمطلقات بعضهن لم يتمكن من الزواج.

وعن الفتيات اللاتى يقمن بشراء تلك الأدوات، تقول: بعضهن فقدن عذريتهن لأسباب مختلفة، ومن بين هؤلاء ابنة خالتى ذات الثلاث وعشرين عامًا، التى فقدت عذريتها واشترت منها واحدًا، وأنا أيضًا أستخدمها، بسبب ابتعاد زوجى عنى لفترات طويلة، فأنا أيضًا لى احتياجات جنسية كأى إنسان، كما أننى لم أفعل شيئًا محرما.

التقطنا من «هند» طرف الخيط الذى قد يؤدى للوصول إلى تلك الشركة الكائنة فى منطقة درب البرابرة فى العتبة، بدأنا البحث عنها على محرك البحث «جوجل»؛ لنجد أن لها موقعاً إلكترونياً، وفى التعريف الخاص الموقع وجدنا أنه مخصص لجميع منتجات السعادة الزوجية، ولكنه لم يبع المنتجات سوى للمتزوجين فقط، مؤكدًا أنه لم يتاجر أيضًا فى المنتجات المحرمة، اتصلنا على الفور بالشركة على الرقم المدون على موقعها، ليرد أحد الأشخاص، ويستجوب المحررة، التى قالت إنها «كوافيرة»، وتريد أن تتاجر فى بدائل الأعضاء الجنسية، فأجابها مستنكرًا: «جيبتى الرقم منين؟»، أجابته بأنها حصلت عليه من إحدى صديقاتها التى تتعامل معه، فقال متشككًا: أنت صوتك مش غريب، بس عمومًا أنت عارفة عايزة تشترى إيه بالضبط؟»، لترد عليه مؤكدة أنها تريد أن تشترى كمية من بدائل الأعضاء الذكورية، فقال: «طيب تعالى لى فى درب البرابرة، لما توصلى اسألى عن «محمود. ب».

وبالذهاب إلى شارع درب البرابرة الشهير بتجارة وبيع مستلزمات السبوع، سألنا أهالى المنطقة عن اسم الشركة، ولكن لم يستطع أحد التعرف عليها، ولكن المفاجأة عندما سألنا عن اسم «محمود.ب»، تعرف عليه أول شخص قمنا بسؤاله عنه، ليصف لنا المكان الذى يعمل به، وبالتوجه إليه وجدنا أنه محل يبيع مستلزمات السبوع، وبالوصول إلى المحل وجدنا أحد الأشخاص سألناه عن «محمود» قال: أنا محمود، عايزين إيه؟، فأجبناه بصوت خافت بأننا نريد شراء ألعاب جنسية، لنجده ينادى شخصاً آخر ويقول مشيرًا له: ده محمود، ليطلب منه ترك الزبائن الآخرين ويتحدث معنا بعيدًا عنهم.

وسألنا «محمود» عن طلبنا، قولنا له: نريد شراء ألعاب جنسية، لنجده ينكر اتصالنا به وأنه يبيع مثل هذه المنتجات وأنه يقصد بيع ألعاب السبوع فقط، ليتركنا ويذهب إلى صاحب المحل ليعرض عليه الأمر كما قال لنا، وهو ما يؤكد أنه يعمل فى هذه التجارة ولكنه يتخوف من المساءلة حال اكتشاف أننا صحفيون أو تابعون لإدارة المصنفات، وبعد عودته أنكر مرة أخرى على الرغم من تأكيده أنه هو «محمود» ولكنه أنكر المكالمة التى أجريناها معه، ليقول وعلى وجهه علامات تردد: «أنا مش ببيع الحاجات دى أنتم ممكن تلاقوها فى أماكن تانية زى حارة اليهود والموسكي».

وتؤكد الدكتورة سحر الشال، أخصائى أمراض النساء، أن خطورة استخدام تلك الأدوات تكمن فى حرمانيتها أكثر من أضرارها الصحية، موضحة أن الذكر والأنثى خلقا ليستمتعا معًا وليس كلًا منهما وحده، مؤكدة أن استعمال مثل هذه المنتجات يعد نوعًا من الشذوذ، وأضافت لـ»الفجر»، استعمال بدائل الأعضاء الذكورية للمتزوجات قد يتسبب فى فقدانها الإحساس بالنشوة أثناء ممارستها الطبيعية للعلاقة الزوجية مع زوجها، وبالنسبة للفتيات غير المتزوجات يتسبب ذلك فى فقدهن لعذريتهن، مؤكدة أن استعمالها ليس له أى خطورة صحية، سوى حدوث بعض الالتهابات التى قد تحدث من العلاقة الزوجية العادية، والرغبة الجنسية وراء استعمال هذه الأدوات، وأغلب مستخدميها ممن يشاهدون الأفلام الإباحية.

تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads

بعد توقع السيسي بانخفاض سعر الدولار.. هل تتراجع أسعار السلع الفترة المقبلة؟
الدوري الإسباني الدرجة الأولى
مالاجا
-
x
13:00
-
ديبورتيفو لاكورونا
إسبانيول
-
x
17:15
-
فالنسيا
لاس بالماس
-
x
19:30
-
ليفانتي
أتلتيك بيلباو
-
x
21:45
-
فياريال
الدوري الألماني الدرجة الأولى
شالكه
-
x
16:30
-
هامبورج
فيردر بريمن
-
x
19:30
-
هانوفر
الدوري الفرنسي الدرجة الأولى
كان
-
x
16:00
-
نيس
ليون
-
x
18:00
-
مونبلييه
بوردو
-
x
22:00
-
مارسيليا
الدوري الإيطالي
أودينيزي
-
x
16:00
-
كالياري
تورينو
-
x
16:00
-
كييفو فيرونا
سامبدوريا
-
x
16:00
-
يوفنتوس
سبال
-
x
16:00
-
فيورنتينا
انتر ميلان
-
x
21:45
-
أتلانتا
الدوري الإنجليزي الممتاز
واتفورد
-
x
18:00
-
وست هام يونايتد
دوري نجوم قطر
السد
-
x
15:00
-
أم صلال
العربي
-
x
15:00
-
الريان
الدحيل
-
x
17:10
-
الخريطيات
الدوري السعودي للمحترفين
الفيصلي
-
x
تأجلت
-
الهلال
التعاون
-
x
18:40
-
الأهلي
كأس الكونفيدرالية الأفريقية (النهائي)
مازيمبي - جمهورية الكونجو
-
x
15:30
-
سوبر سبورت يونايتد - جنوب أفريقيا



خدمات
اسعار العملات
  • دولار

    17.8 ج.م

  • يورو

    20.4722 ج.م

  • ر.س

    4.7469 ج.م

  • د.ا

    2.367 ج.م

  • د.ك

    58.9209 ج.م

اوقات الصلاة
  • فجر

    3:19 ص

  • ظهر

    12:01 م

  • عصر

    3:37 م

  • مغرب

    6:59 م

  • عشاء

    8:30 م

الطقس
11/19/2017 3:02:17 AM