طباعة

آخرهم بمنتدى شباب العالم.. 5 مواقف تجسد تقدير "السيسي" للمرأة (فيديو)

الخميس 09/11/2017 06:43 م

محمد العطار

الرئيس السيسي في منتدى شباب العالم

عدة مواقف ظهر خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي، أثبتت مدى تقديره للمرأة المصرية، وما تقدمه داخل المجتمع المصري من دور يعلو بالوطن ويغير حاله من حال إلى حال.

 

زيارة ضحية التحرش

في 2014، زار الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبصحبته الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، السيدة ضحية التحرش في ميدان التحرير، وقدم لها اعتذارًا عما حدث، ووعدها بمحاسبة مرتكبي الحادث.

 

وقال السيسي مخاطباً السيدة: "حقك علينا، لا تغضبي حمد لله على السلامة، وأنا تحت أمرك". وأضاف: "نحن آسفون ولن أخاطب وزير الداخلية أو وزير العدل، بل سأخاطب كل جندي في مصر، شرطة مدنية أو جيش في كل منطقة وأقول لكل ضابط صغير لا يمكن أن يحدث هذا في مصر أو يستمر".

 

تقبيل رأس الحاجة زينب

وفي يوليو 2014، استقبل السيسي سيدة مسنة تدعى الحاجة زينب مصطفى مسعد الملاح، تبلغ من العمر 90 عامًا، تبرعت بقرطها "حلق الأذن" إلى صندوق تحيا مصر، وقبل راسها في لافتة تعبر عن تقييمه لدور المرأة المصرية.

 

مواساة نادية مراد

أما مع نهاية عام 2015، استقبل السيسي الفتاة الإيزيدية، نادية مراد، الهاربة من أسر تنظيم "داعش"بعد تعرضها للاغتصاب على أيدي التنظيم، والتي أعربت عن شكرها وتقديرها باسم المواطنين الإيزيديين لاستجابة الرئيس لطلبها الالتقاء به.

 

مساندة فتاة العربة

وفي 2016، تقديرًا لدور المرأة أيًا كان عملها "السيسي" منى السيد إبراهيم بدر - صاحبة صورة جر عربة البضائع بالإسكندرية - حيث أعرب الرئيس عن سعادته بالالتقاء بها بعدما شاهد بإعجاب شديد كفاحها وإصرارها على تحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها، ومنحها سيارة.

 

وفي نهاية اللقاء، أصر الرئيس السيسي، على إيصال "منى" إلى السيارة التي ستقلها إلى منزلها، وفتح لها باب السيارة بنفسه.


تصريحات منتدى الشباب

واستمرارًا لتقدير المرأة، أدلى الرئيس عبدالفتاح السيسي بعدة تصريحات خلال منتدى شباب العالم الذي يقام بمدينة شرم الشيخ حول المرأة، كانت جميعها بمثابة توصيات للرجال بضرروة إحترام وتقديم دور المرأة، والحفاظ على حقوقها.

 

وقال: "لدي تقدير شخصي لكل امرأة وما تقوم به من جهود في المجتمع"، مستنكرًا تهرب بعض الرجال من دفع النفقات للأبناء وتحميل المرأة هذه المسئولية التي تزيد عن طاقتها، مشيرًا إلى دور المرأة في حياة الأمم والمجتمعات وحال تغافلنا عن هذا الدور تضيع الأمة، وهو دور منحه الله للسيدات وكرمها عليه، متابعًا: "الراجل بيروح يجيب قرشين ويجي ويتهيأله انه عمل كل حاجة".

 

وروى الرئيس عبدالفتاح السيسي، موقفا يوضح قدر إنصافه للمرأة، قائلًا إنه كان يعيش في بيت العائلة وكان كل البنات الموجودين في البيت يقولون "ياريت بابا يبقى زي عمو عبدالفتاح"، معلقا: "أنا مش ببين نفسي بس كنت بتعامل معاهم باحترام مهما كان سنهم.. هذه المعاملة تعد شكل من أشكال المعالجة الدينية للتعامل مع الفتاة والمرأة المصرية بس إحنا مش بنعمله.. ده الحد الأدنى لفهمي لديني".