طباعة

تفاصيل زيارة السفير الإسرائيلى لقبر «أبوحصيرة» بدمنهور

الجمعة 10/11/2017 01:44 م

محمد المالحى

زيارة السفير الإسرائيلى بالقاهرة لضريح أبو حصيرة


يبدو أن السفير الإسرائيلى بالقاهرة، دافيد جوفرين، لا يهتم بنصوص قوانين الاتفاقية الدولية المتعلقة بتحركات الدبلوماسيين، فى الدولة المضيفة.

الأسبوع الماضى، زار «جوفرين» يرافقه وفد دبلوماسى من العاملين بالسفارة الإسرائيلية بالقاهرة، فى موكب أمنى ضخم، قبر الحاخام اليهودى المزعوم «يعقوب أبوحصيرة»، بقرية ديميتوه بمدينة دمنهور، التابعة لمحافظة البحيرة، رغم صدور حكم محكمة القضاء الإدارى فى ديسمبر 2014، بإلغاء الاحتفالات نهائيا، وإلزام الجهة الإدارية، ورئيس الوزراء، ووزير الثقافة، بوقفها، وكانت تقام فى ديسمبر من كل عام. تعمد السفير نشر «فيديو» بالضريح، أذاعته وسائل الإعلام الإسرائيلية، وبحسب مصادر دبلوماسية فإنه لا يمكن بأى حال من الأحوال، أن تكون الزيارة قد تمت بدون إخطار وزارة الخارجية.

وكان الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية الحالى، قد رفض وقت أن كان محافظا للبحيرة، فى يناير الماضى، طلب ستيفن فيكن- القنصل الأمريكى السابق بالإسكندرية- السماح له ولأفراد أسرته بزيارة قبر الحاخام المزعوم. معللا الرفض بصدور حكم قضائى يحكم بإغلاق الضريح نهائيا. ولضرورة حصول القنصل على إذن من وزارة الخارجية- إدارة المراسم. جولة السفير الإسرائيلى بالبحيرة، شهدت أيضا زيارة خاطفة لمدينة الإسكندرية، حيث قام بجولة بمكاتب الطائفة اليهودية والمعبد الكبير «الياهو هانبى- النبى دانيال» بمحطة الرمل بوسط المدينة، كما اجتمع وطاقم السفارة بأفراد من الجالية الدبلوماسية، من قناصل الدول.