طباعة

بعد مرور 40 عامًا.. سفير مصر فى تل أبيب : يجب سماع خطاب الرئيس السادات

الجمعة 10/11/2017 03:02 م

الحسين محمد

السفير المصرى حازم خيرت وبنيامين نتنياهو



أدلى "حازم خيرت" سفير جمهورية مصر العربية بتل أبيب، بحديث قصير لأحد المواقع الإخبارية الإسرائيلية؛ بمناسبة مرور 40 عاماً على الزيارة التاريخية، التى قام بها الرئيس السادات للقدس فى نوفمبر عام 1977.

وقال "خيرت" فى حديثه، إن السلام الذى تبنته مصر، يُعد بادرة شجاعة؛ تهدف لأن تعيش إسرائيل فى سلام مع دول المنطقة بالكامل.

وأشار أن السلام بين البلدين تحقق بعد محاولات مريرة وحروب شهدت سفكاً للدماء من الجانبين، لافتاً أن مصر هى الدولة الاولى، التى عقدت سلاماً مع إسرائيل، ذاكراً أن هناك حاجة مُلحة للسلام الحقيقى والدائم، الذى تحدث عنه الرئيس السادات فى السابق.

وأشار إلي أن هذه المبادرة كان الغرض منها تحقيق التعايش حتى تستطيع إسرائيل العيش فى سلام مع جيرانها، وفقاً لقرارات الأمم المتحدة.

وعند سؤاله عن الهدف الأساسى للرئيس السيسى من مسيرة السلام، أجاب أن الرئيس المصرى يتحدث دومًا عن ضرورة تشجيع الطرفين الإسرائيلى والفلسطينى، وأنه ذكر فى أكثر من مناسبه نجاح مصر فى التوصل لتحقيق السلام ولا يوجد أى سبب فى عدم توصل إسرائيل والفلسطينيين لهذا السلام.

واختتم السفير المصرى حواره، قائلاً "يجب عليكم العودة لسماع خطاب الرئيس الراحل انور السادات قبل أربعون عاماً، ومراجعة ما حققناه، وما لم نحققه من هذا الخطاب".