طباعة

آخرهم مجدي صبحي.. 6 نجوم اعتزلوا الفن بشكل مفاجئ

الجمعة 10/11/2017 06:00 م

رشا المنسي

مجدي صبحي


فاجئ العديد من الفنانين المصريين، جمهورهم بقرار اعتزالهم التمثيل نهائيًا، والذي أثار حالة من الذهول داخل الوسط الفني، جاء آخرهم الفنان مجدي صبحي، والذي أعلن اعتزاله اليوم.

مجدي صبحي
أعلن الفنان مجدي صبحي اعتزاله الفن نهائيًا، عبر صفحته الشخصية على موقع التوصل الاجتماعي"فيس بوك"موجهًا الشكر لكل من قدمه ودعمه في عالم الفن، قائلاً: "اعتزلت الفن نهائيًا، أشكر كل من قدمني فنيًا على مدار٣٨ سنة، وأصدقائي على فيس بوك المحترمين الذين أمطروني بكلمات الحب والتقدير،، أشكركم جميعا.. وداعا يا من أحببتكم".

 
تامر عبد المنعم
كما فاجأ الفنان تامر عبد المنعم جمهوره، بإعلان "اعتزال التمثيل نهائيًا"، عقب الهجوم عليه وعلى فيلمه الأخير "المشخصاتي 2"، والذي يسخر فيه من عدد كبير من رموز الإخوان، وفي مقدمتهم الرئيس الأسبق محمد مرسي وخيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وآخرون.

وقال عبد المنعم، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "صلوا بينا على حضرة النبى، أنا بالنسبة لى دى آخر لحظة ليا على الفيس بوك، والمشخصاتى 2 آخر أفلامي ممثلاً، فأنا قلت من خلاله كل اللى نفسى أقوله".


ساندي
أعلنت المطربة الشابة ساندي، اعتزالها المجال الفني دون رجعة بسبب ما سببته لها المهنة من ضغوط نفسية، حسب ما قالته عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، قائلة: " "قررت أنا ساندي عادل أحمد حسين الاعتزال من هذه المهنة التي أدت إلى مرضي بسبب الضغوط النفسية التي أتعرض لها ولن أتراجع عن هذا القرار وأطلب من الله المغفرة عن أي ذنب ارتكبته بسبب هذه المهنة".


حنان ترك
وفاجأت الفنانة حنان ترك، الجمهور، بقرار اعتزالها الفن نهائيًا، حيث ارتدت الحجاب وابتعدت عن الفن تدريجيًا، وخلال لقائها مع الإعلامي "نيشان" أعربت عن نيتها ترك الفن، حتى ظهرت ثانية في اتصال هاتفي في حلقة أخرى مع الإعلامي ذاته، لتعلن اعتزالها نهائيًا.


حلا شيحة
كما أعلنت الفنانة الشابة حلا شيحة، اعتزال الفن بشكل نهائي وارتداء النقاب، وكان فيلم "كامل الأوصاف" مع المطرب "عامر منيب"، هو آخر أعمالها الفنية، كما كانت تذهب بعد التصوير لتتابع عملية المونتاج وهي مرتدية إياه.

شادية
أما الفنانة شادية فكانت على رأس هؤلاء النجوم التي اعتزلت عندما أكملت عامها الخمسين، ومن مقولتها الشهيرة عندما قررت الاعتزال وارتداء الحجاب وتبريرها كانت هذه الكلمات الصادقة والنابعة من تصميم وإردة منقطعة النظير: " لأنني في عز مجدي أفكر في الاعتزال لا أريد أن أنتظر حتى تهجرني الأضواء بعد أن تنحسر عنى رويدًا رويدًا.. لا أحب أن أقوم بدور الأمهات العجائز في الأفلام في المستقبل بعد أن تعود الناس أن يروني في دور البطلة الشابة، لا أحب أن يرى الناس التجاعيد في وجهي ويقارنون بين صورة الشابة التي عرفوها والعجوز التي سوف يشاهدونها، أريد أن يظل الناس محتفظين بأجمل صورة لي عندهم ولهذا فلن أنتظر حتى تعتزلني الأضواء وإنما سوف أهجرها في الوقت المناسب قبل أن تهتز صورتى في خيال الناس".