طباعة

محامٍ يكشف لـ "الفجر" السبب وراء عدم إنشاء مستشفى للمحامين حتى الآن‎

الجمعة 10/11/2017 06:32 م

منى صموئيل

نقابة المحامين

عبر عدد من المحامين، عن استيائهم من عدم إنشاء مستشفي للمحامين حتى الآن، مع وجود خسائر بالملايين سنويا بمشروع العلاج بنقابة المحامين.

وأكد أحد المحامين لـ "الفجر"، والذي فضل عدم ذكر اسمه، عن وجود بزنس للعلاج ويديره بعض أعضاء مجلس النقابة العامة، وبعض النقابات الفرعية ويتقاضون من خلاله أموالا ضخمة على حساب المحامين، مطالبا بفتح هذا الموضوع والتحقيق فيه لوجود خسائر بالملايين سنويا بمشروع العلاج. 

فيما طالبت "حملة ادعم نقيبك ومهنتك" على لسان عبد المجيد جابر المحامي المتحدث الرسمي باسم الحملة، بإنشاء مستشفي عمومي للمحامين بالقاهرة ومستشفيات للمحامين في المحافظات؛ لوقف تبديد أموال المحامين على مشروع الرعاية الصحية ووقف خسائر النقابة في هذا المشروع.

وطالب جابر بالاستفادة من تجربة بعض النقابات المهنية كنقابة التطبيقين في إنشاء مستشفي خاص بالنقابة؛ لوقف استفادة غير المحامين بأموال هذه النقابة، مع إدارتها بشكل استثماري لعدم تعريض النقابة لأي خسائر مع تحسين جودة الخدمة المقدمة للمحامين في هذا المجال وتقليل التكلفة التي تتحملها النقابة العامة من جراء مشروع العلاج الذي يوجد بعض الشبهات به بعد تطبيق قرار التنقية، والذي  وفر الكثير من التكلفة التي تتحملها  النقابة العامة في مشروع العلاج، ومنع غير المشتغلين من الاستفادة بالخدمات النقابية المقدمة للمحامين المشتغلين.