طباعة

"ناسا" تؤكد ذوبان القطب الجنوبى من الأسفل

الجمعة 10/11/2017 11:13 م

خاطر عبادة

صورة أرشيفية

اكتشفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أخيراً مصدر الحرارة الغامضة التى تتسبّب بين الحين والأخر فى ذوبان أنهار جليدية بالقطب الجنوبى.


وقالت صحيفة "اندبندنت" البريطانية اليوم إنّ أحد العلماء قبل 30 عاماً أرجح وجود طبقات تحت الأرض تسمح بصعود التيارات الساخنة إلى القشرة الجليدية تحت منطقة "مارى بيرد لاند"، وساعدت هذه الفرضية فى تفسير بعض السمات الغريبة التى تظهر على الجليد، مثل النشاط البركانى.


ورغم تشكيك بعض العلماء فى تلك النظرية، التى يفترض صحتها تصدّع كافة الجليد بالقطب الجنوبى ، لكنّ علماء "ناسا" استخدموا أحدث التقنيات لمعرفة وجود قشور تحت الأرض، فوجدوا ما يُسمى بأعمدة من الوشاح "القشرة" ومعباًة بكميات هائلة من الضغط والحرارة، كما تشكّلت قبل ملايين السنين و قبل وقت طويل من ظهور الصفائح الجليدية نفسها.