مصرع 4 سوريين متأثرين بجروحهم في مستشفى "الرمثا" الأردني

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements


توفي أربعة سوريين، استقبلهم مستشفى "الرمثا" الأردني، متأثرين بجروح أصيبوا بها جراء المعارك التي تشهدها مدينة درعا السورية ومناطقها، حسبما أفاد مدير المستشفى الدكتور يوسف الطاهات. 

وقال الطاهات - في تصريح له، اليوم السبت، - "إن 21 سوريا آخرين يتلقون حاليا العلاج جراء إصابتهم بأعيرة نارية في هذه المعارك، وأن كوادر المستشفى عملت على تقديم الخدمات الطبية لهم، مؤكدا أن بعض الحالات الحرجة سيتم تحويلها لمستشفيات أخرى تابعة لوزارة الصحة الأردنية".

وأشار مدير مستشفى "الرمثا" إلى أن كوادر المستشفى تستقبل يوميا عدة حالات لمصابين سوريين وتقدم العلاج لهم ضمن اتفاقية تعاون مع منظمة أطباء بلا حدود بإشراف وزارة الصحة الأردنية.

وتشهد منطقة درعا السورية الواقعة على الحدود مع الأردن معارك عنيفة منذ بضعة أيام بين مختلف الفصائل المعارضة وقوات النظام السوري، وكان من تداعياتها سقوط قذيفة وسط السوق التجاري لمدينة الرمثا يوم الخميس الماضي أسفر عن استشهاد شاب أردني وإصابة أربعة آخرين.