Advertisements

أمريكا توقف برنامج تدريب المعارضة السورية المعتدلة "مؤقتًا"

بوابة الفجر

أكد نائب مستشارة الأمن القومي الأمريكية للاتصالات الاستراتيجية بن رودس، اليوم الجمعة، توقف برنامج تدريب المعارضة السورية المعتدلة مؤقتا وليس إنهائه.


وقال بن رودس - في مؤتمر صحفي - إن البرنامج مستمر لأن جزءا كبيرا من الموارد الهائلة المخصصة لهذا البرنامج يركز على توفير المعدات والاسلحة للقوى المعارضة التي تقاتل تنظيم داعش في سوريا، وأن ما يتم حاليا هو مراجعة وصول تلك المعدات بصورة اكثر عملية الى من يخوضون القتال ضد داعش. مضيفا أنه لا يستبعد تدريب المعارضة السورية في المستقبل.


وتابع إن ما يتم حاليا هو مراجعة وتصحيح لنقاط الضعف وبناء علاقات مع قادة المعارضة العاملين على الارض لتوفير احتياجاتهم من المعدات.


من جانبه، أكدت كريستين وورمورث وكلية وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) للشئون السياسية ، تعليق برنامج تدريب المعارضة السورية المعتدلة مؤقتا نتيجة لما وصفته بالتحديات الهائلة والمعقدة في سوريا غير أنها أكدت أن النقاط الرئيسية للاستراتيجية الأمريكية لاتزال قائمة.


واشارت إلى أن البنتاجون يحاول حاليا التعاون مع العناصر المحلية القادرة على العمل على الارض خاصة في مناطق شمال شرق سوريا.


وأضافت أن الغرض من مراجعة برنامج تدريب المعارضة السورية هو العمل مع الجماعات الموجودة على الارض لمحاربة داعش وتزويدهم بالمعدات التي تجعلهم اكثر فاعلية في عملياتهم القتالية ضد داعش بالتوازي مع الضربات الجوية الامريكية التي تستهدف مواقع التنظيم الارهابي، لافتة إلى أن البنتاجون يعمل أيضا على البحث عن جماعات أخرى تحارب داعش خاصة في شمال شرق سوريا.