وزير باكستانى يرصد مكافأة 100 ألف دولار لمن يقتل منتج الفيلم الأمريكى المسىء

عربي ودولي

Advertisements

رصد وزير السكك الحديدية الباكستانى غلام أحمد بيلور اليوم السبت، مكافأة مالية قيمتها 100 ألف دولار لمن يقتل منتج الفيلم الأمريكى براءة المسلمين المسىء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال بيلور إنه يعلم أن التحريض على القتل جريمة، لكنه كان على استعداد لارتكاب هذه الجريمة من أجل نصرة هذه القضية وإظهار عدم التسامح إزاء أى من هذه الأفعال البغيضة، داعيا المسلمين الأثرياء إلى التبرع بالمال لصالح هذه المكافأة، لافتا إلى أنه لا توجد وسيلة أخرى للاحتجاج وبث الخوف فى نفوس المجاهرين بالكفر.

وناشد بيلور أعضاء حركة طالبان وتنظيم القاعدة تقديم دعمهم، وقال إن أعضاء المنظمات المتشددة المحظورة سيحصلون أيضا على هذه المكافأة إذا قتلوا منتج الفيلم المسىء.

فى الوقت نفسه، أدان بيلور ما قام به الغوغاء أمس الجمعة من حرق ك فى مردان، بإقليم خيبر بختون خوا شمال غربى البلاد، معربا عن حزنه بشأن هذا الحادث، مشددا على أن المسيحيين والهندوس فى باكستان أشقاء للمسلمين.

تجدر الإشارة إلى أن ما لا يقل عن 23 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 200 آخرين فى سائر أنحاء باكستان أمس الجمعة، وهو اليوم الذى أعلنته الحكومة إجازة وطنية تكرس لإظهار الحب للرسول الكريم.

رصد وزير السكك الحديدية الباكستانى غلام أحمد بيلور اليوم السبت، مكافأة مالية قيمتها 100 ألف دولار لمن يقتل منتج الفيلم الأمريكى براءة المسلمين المسىء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال بيلور إنه يعلم أن التحريض على القتل جريمة، لكنه كان على استعداد لارتكاب هذه الجريمة من أجل نصرة هذه القضية وإظهار عدم التسامح إزاء أى من هذه الأفعال البغيضة، داعيا المسلمين الأثرياء إلى التبرع بالمال لصالح هذه المكافأة، لافتا إلى أنه لا توجد وسيلة أخرى للاحتجاج وبث الخوف فى نفوس المجاهرين بالكفر.

وناشد بيلور أعضاء حركة طالبان وتنظيم القاعدة تقديم دعمهم، وقال إن أعضاء المنظمات المتشددة المحظورة سيحصلون أيضا على هذه المكافأة إذا قتلوا منتج الفيلم المسىء.

فى الوقت نفسه، أدان بيلور ما قام به الغوغاء أمس الجمعة من حرق كنيسة فى مردان، بإقليم خيبر بختون خوا شمال غربى البلاد، معربا عن حزنه بشأن هذا الحادث، مشددا على أن المسيحيين والهندوس فى باكستان أشقاء للمسلمين.

تجدر الإشارة إلى أن ما لا يقل عن 23 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 200 آخرين فى سائر أنحاء باكستان أمس الجمعة، وهو اليوم الذى أعلنته الحكومة إجازة وطنية تكرس لإظهار الحب للرسول الكريم.