داعش يقطع طريق امداد استراتيجي بين حمص وتدمر

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

باتت مدينة تدمر الأثرية في سوريا مهددة بالسقوط في أيدي تنظيم داعش بعدما استعادت قوات الاسد السيطرة على المدينة الأثرية منذ أسابيع .



واحتل مسلحو داعش موقع إطلاق صواريخ مهجور قرب قاعدة جوية على بعد أقل من 60 كيلومترا عن تدمر.     

                        
قام تنظيم داعش الثلاثاء بقطع طريق إمداد رئيسية بين حمص وتدمر بعد أسابيع من استعادة قوات الاسد السيطرة على المدينة الأثرية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. 


وقال المرصد السوري إن داعش قطع الطريق قرب مطار التيفور العسكري.   

            
وتسيطر قوات النظام على هاتين المدينتين، بعدما تمكنت في نهاية آذار/مارس بدعم من الطيران الروسي من استعادة السيطرة على مدينة تدمر المدرجة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي.



 وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "تمكن التنظيم من قطع الطريق يأتي في إطار هجوم هو الاوسع له منذ استعادة النظام بدعم روسي السيطرة على تدمر" في 27 مارس.


              
وأضاف "تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وتنظيم داعش في المنطقة"، مشيرا الى أن "داعش يحيط بتدمر من كل الجهات باستثناء الجهة الجنوبية الغربية"، موضحا أن أقرب نقاط تواجد التنظيم تبعد عشرة كيلومترات عن تدمر.
              


ولفت عبد الرحمن إلى أن طريق الامداد التي قطعها داعش "هي الطريق الرئيسية من حمص الى تدمر، لكنها ليست الوحيدة لوجود طرق فرعية أخرى".