متى تشعر الأم بحركة الجنين؟

الفجر الطبي

متى تشعر الأم بحركة
متى تشعر الأم بحركة الجنين؟

رؤية البطن يكبر، وتحسس الجنين والشعور بحركته هي من أجمل الأمور التي تعيشها المرأة خلال الحمل.

فالبرغم من بعض الآلام الناجمة عن الحمل والتغيرات المزعجة التي تعرفها المرأة نتيجة عمل الهرمونات، ان الشعور بحركة الجنين لا شيء يضاهيه روعة.

متى يبدأ الجنين بالحركة؟

قد يبدأ الجنين بالحركة داخل رحم والدته ابتداءاً من الشهر الثالث ويمكن ملاحظة ذلك بالصورة الصوتية الى أن الأم لا تشعر بعد بهذه الحركة نظراً لصغر الجينين ونعومة حركته. حركة الجنين هي كناية عن رفس قدميه او تحريك مرفقيه.

متى تبدأ الأم بالشعور بالحركة؟

ان الشعور بحركة الجنين يختلف من أم الى أخرى ومن حمل الى آخر. عادة، تبدء الأم بالشعور فعلياً بحركة جنينها ابتداءاً من منتصف الشهر الخامس اذا كان حملها الأول، وفي بداية هذا الشهر اذا كان حملها الثاني. ولكن بعض النساء يشعرن بحركة الجنين ابتداءاً من الشهر الثالث، في حين لا تشعر أخريات بذلك قبل الشهر السادس. وتتأثر مسألة الشعور بحركة الجنين بسماكة جدار البطن، فلكا ازدادت سماكته تأخر الشعور بالحركة والعكس صحيح.

هل تقلّ حركة الجنين مع التقدم في الحمل؟

مع اقتراب موعد الولادة، تتغير وضعية الجنين ويتموضع الرأس في اسفل البطن وتقل حركات الجنين في هذه المنطقة ولكنها تشعر بالحركة في أعلى بطنها. وتشعر المرأة بهذه الحركة خلال المخاض وذلك بين التقلصات الرحمية.

هل يمكن للأم أن ترى حركة الجنين من خلال جدار البطن عندما يتحرك؟

في البداية نكون حركة الجنين ناعمة جداً ورقيقة نظراً لحجم الجنين الصغير وقد لا تشعر بها الحامل ولا يمكن رؤيتها الا عبر الصورة الصوتية. ولكن مع التقدم في الحمل وازدياد وزن الجنين تزداد حركة الجنين وتصبح أكثر شدة، ويمكن رؤيتها بالعين المجردة عبر جدار البطن. تشعر الأم بحركة الجنين أكثر عند التمدد والجلوس في وضعية مريحة أكثر منه عند الحركة وأثناء العمل.

ان الجنين كالإنسان العادي يستفيق وينام في أحيان أخرى، لذا قد يتوقف عن الحركة عندما يكون نائما ثم يعود الى نشاطه المعتاد عندما يستفيق. اما غياب الحركة كلياً فهو أمر خطير وقد يكون دليلاً على وفاة الجين لذا يجب أن تراقب الحامل جيداً حركة طفلها وعند الشك بأي أمر مريب يفض التوجه الى الطبيب المشرف على الحمل.