بعد 18 يوما من الغرق.. أهالي "كفرالدوار" يشيعون جثمان شاب بالزغاريد (صور)

محافظات

بوابة الفجر
Advertisements

شيع الآلاف من أهالي كفر الدوار بمحافظة البحيرة، جثمان "عبد الرحمن درغام" الذي لقي مصرعه غرقا منذ 18 يوما بشاطئ النخيل بمحافظة الإسكندرية.


واستقبل أهالي كفر الدوار جثمان "عبد الرحمن" بالزغاريد، وشيعوه في جنازة مهيبة إلي مثواه الأخير ودفنه بمقابر الأسرة بكفرالدوار.


وكان قد أعلن أسرة الشاب إقامة صلاة الغائب عليه أمس الجمعة، وبعد الإعلان ظهرت جثته طافية علي المياه بعد فشل قوات الإنقاذ وكل المحاولات في انتشاله.


وناشدت أسرة الشاب الرئيس عبد الفتاح السيسي ومديرية أمن الإسكندرية العمل على انتشال جثمانه مع تكثيف البحث عنه حيث كان يمر الوقت دون العثور على جثمانه مع البطء في البحث عنه وسط الإمكانات البسيطة لفرق البحث الموجودة على شاطئ النخيل بمنطقة العجمي الذي غرق به الشاب.


ويقول أحد أصدقاء "عبد الرحمن" إن السبب في وفاته عدم توفير الأمان داخل الشاطئ حيث يوجد صخور بعد 10 أمتار فقط، وعند مرور الصخور تتفاجأ بسحب شديد وبرك بعمق يصل 4 أمتار دون وجود تحذير أو توفير عمليات الإنقاذ بأدوات متطورة في حالة تعرض أي شخص للغرق في البحر.