الخارجية الروسية تندد بالمواجهات العنيفة في ليبيا

عربي ودولي

مواجهات ببنغازي -
مواجهات ببنغازي - ارشيفية
Advertisements

 أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن المواجهات العنيفة في ليبيا تساهم في تأجيج الصراع الليبي وتنسف الجهود الرامية للتوصل إلى الوفاق الوطني في البلاد.

وحذرت زاخاروفا - في مؤتمر صحفي أوردته قناة (روسيا اليوم)، اليوم الخميس، - الرعايا الروس من زيارة ليبيا بسبب نشاط الجماعات الإرهابية هناك واستخدام الأسلحة الثقيلة.

وفيما يتعلق بالعلاقات الأمريكية-الروسية، قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية إن "هناك تشديدا للمراقبة على الدبلوماسيين الروس وحرية تنقلاتهم في الأراضي الأمريكية، مضيفة "نلاحظ زيادة في الضغط على السفارة والقنصلية الروسية في الولايات المتحدة الأمريكية".

وأشارت زاخاروفا إلى تعرض موظفي السفارة والمؤسسات الروسية الأخرى للاستفزازت وأعمال العدائية الأخرى من قبل السلطات الأمريكية، لافتة إلى أن الولايات المتحدة هي من تتحمل مسئولية مثل هذه التصرفات وأن لروسيا الحق في الرد بالمثل على هذه التصرفات.

وحول الدرع الصاروخي، قالت زاخاروفا إن "الجانب الأمريكي يروج لسيناريو مخالف للواقع بشأن الدرع الصاروخي، ولذا يتعين على الممثلين الأمريكيين توضيح حقيقة الدرع الصاروخي"، محذرة من أن روسيا ستضطر لاتخاذ الإجراءات المناسبة للرد على هذا الدرع".