أمير نجران لأعضاء الغرفة التجارية الجدد: لا نحتاج لـ "الصوريين"

السعودية

السعودية - أرشيفية
السعودية - أرشيفية
Advertisements

أكد أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد ، ضرورة قيام أعضاء مجلس الغرفة التجارية الصناعية بأدوارهم، بكل جد وإخلاص لتحقيق أهداف الغرفة نحو خدمة المجتمع وتعزيز الحركة الاقتصادية بالمنطقة.

 

جاء ذلك خلال لقاء مدير فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة، سالم بن هادي آل كليب حيث  اطلع على سير انتخابات مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة، مبديا أمله أن يكون الأعضاء المنتخبون جديرين بالأصوات التي منحها إياهم الناخبون.

 

وأكد أمير المنطقة أنه يجب أن يعلم الأعضاء أن انتخابهم وتنصيبهم في مجلس إدارة الغرفة هو تكليف وليس تشريف، وأن المنطقة غنية عن أعضاء صوريين، إنما هي بحاجة إلى أعضاء فاعلين يساهمون بجدارة في تنمية التجارة، وتحفيز الاستثمار بالمنطقة، وخدمة القطاع السياحي، ومعالجة المشكلات والعقبات التي تعترض التجار، وقبل هذا تفعيل جانب المسؤولية الاجتماعية.

 

وشدد الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد على ضرورة مواصلة الفرق الرقابية دورها في مراقبة الأسعار والسلع، وإيقاع أقصى العقوبات بحق المتلاعبين بالأسعار، وخصوصا السلع المدعومة من الدولة، وكذلك المستغلين لزيادة الإقبال على الأسواق في هذه الفترة، وأصحاب العروض التسويقية الخادعة.

 

واستعرض أمير المنطقة خلال اللقاء  التقرير الشهري لوزارة التجارة والاستثمار عن أداء الفروع من حيث استقبال البلاغات ومباشرتها ومعالجتها، حيث ثمن حصول  فرع الوزارة بنجران على المركز الأول وحاثًّا على مواصلتها، فيما عبر عن شكره لمنسوبي الفرع وأعضاء الفرق الرقابية، وللقائمين على انتخابات مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية.