جنود البحرية الإسرائيلية يرفضون الاعتذار عن حادثة "مافي مرمرة"

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements


قالت صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية، إن جنود البحرية الذين كانوا على سطح سفينة مرمرة، وتعاملوا مع النشطاء الاتراك والعرب الذين كانوا على متنها، تلقوا نبأ المصالحة مع تركيا بإحباط شديد، وأعلنوا رفضهم التام للاعتذار لتركيا التي تشترط اعتذارالعسكريين الإسرائيليين لها ولذوي الضحايا. 

وقال أحد جنود البحرية للصحيفة: "هذا الحادث كان صعباً لنا، رغم مُضي ست سنوات، إلا أن الجرح لم يلتئم بعد".

وأضاف: "آمل أن يكون هذا الاتفاق مُجدياً وأن تكون معايير رئيس الحكومة نابعة من مصلحة الدولة وليس من مصالح سياسية".

وأكد الجندي إنه تعرض إلى إصابة لا يُزال يعاني منها حتى الآن بعد محاولة التصدي للنشطاء على السفينة مرمرة.

وتُعد هذه التصريحات الأولى من نوعها للعسكريين الإسرائيليين الذين شاركوا في عملية السفينة مافي مرمرة، في توجه يؤكد مواقف الصحيفة المناهضة لسياسات نتانياهو منذ فترة طويلة.