نتنياهو من كينيا: رحلتي إلى أفريقيا تساعد في بناء أغلبية عالمية لصالح إسرائيل

العدو الصهيوني

بنيامين نتنياهو-
بنيامين نتنياهو- أرشيفية
Advertisements

أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال زيارته إلى كينيا بأهمية رحلته الحالية إلى قارة أفريقيا، والتي بدأت أمس الاثنين بزيارة مطار عنتيبي بأوغندا لإحياء ذكرى مداهمة إسرائيلية شهيرة. 

و تعهد نتنياهو اليوم الاثنين بتوسيع علاقات إسرائيل مع القارة بأكملها، إلى درجة تسمح بالقضاء على ما تُسمى بالأغلبية التلقائية ضد الدولة اليهودية في المحافل الدولية مثل الأمم المتحدة، بحسب ما ذكرته صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

وقال نتنياهو إن عدد الدول في القارة التي ستسعى إلى التعاون مع إسرائيل سيستمر بالارتفاع، مما سيؤدي إلى تغيير في أنماط تصويت الدول الأفريقية، لكنه لم يعلن عن أي وعود ملموسة أعطيت له من قبل القادة الذين التقى بهم في وقت سابق من اليوم وذلك بعد اختتام قمة مع القادة الأفارقة من سبع بلدان في أوغندا.

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى نية تنزانيا المعلنة بفتح سفارة لها للمرة الأولى في إسرائيل، معتبرًا ذلك مؤشرًا على دفء العلاقات بين القارة والدولة اليهودية.

وقالت الصحيفة إن المؤشرات الأولى على التغيير في أنماط التصويت ظهرت في سبتمبر الماضي، في المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، حين اقترحت مصر خلاله مشروع قرار يدعو إلى نظام تفتيش دولي للمنشآت النووية الإسرائيلية، ولكن مشروع القرار فشل في حشد الأغلبية له.