بعد ذبح القس جاك..مسلمو فرنسا وايطاليا يؤمنون الكنائس يوم الأحد

أقباط وكنائس

ضريح القس جاك
ضريح القس جاك
Advertisements

دعت جمعيات إسلامية إيطالية، ممثليها إلى زيارة الكنائس اليوم الأحد قبل القداس لإبداء "التضامن الروحي" و"تقاسم الألم"، بعد أن أقدم جهاديين اثنين، الثلاثاء الماضي، على ذبح كاهن في فرنسا.

وأعلن أمام فلورنسا عز الدين الزير الذي يرأس اتحاد المجتمعات الإسلامية في إيطاليا أنه سيذهب الأحد قبل القداس لنقل رسالة "تضامن وتعاز إلى إخواننا المسيحيين". وأفاد "بدا لنا من الجوهري في هذه الفترة المأساوية أن نوجه عبر هذه المبادرة إشارة ملموسة إلى الاحترام العميق لقدسية الطقوس والقيمين عليها وأماكن العبادة التي تخص المسيحية".

وأتت هذه المبادرة بعد مبادرة شبيهة للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الذي دعا "مسؤولي المساجد والأئمة والمؤمنين" إلى التوجه إلى الكنائس الأحد للتعبير عن "التضامن والتعاطف"، إثر إقدام جهاديين اثنين على ذبح الأب جاك هاميل في كنيسته في بلدة شمال غرب فرنسا.

وبعد سلسلة الاعتداءات التي هزت بلدًا شهد في 2015 اعتداءين داميين (147 قتيلًا في كانون الثاني وتشرين الثاني)، أيد رئيس الوزراء الفرنسي منع التمويل الأجنبي للمساجد، مشددًا على وجوب إعداد الائمة في فرنسا "وليس في مكان آخر". وسعيًا لاحتواء الأفكار المتطرفة، عمدت السلطات الفرنسية في الأشهر الماضية إلى إغلاق عدة مساجد تعتبر سلفية.