وزير الدفاع التونسي يحذر من عودة مقاتلي داعش من ليبيا إلى بلاده

عربي ودولي

الجيش التونسى - أرشيفية
الجيش التونسى - أرشيفية
Advertisements

حذر وزير الدفاع التونسي، فرحات الحرشاني،دول شمال أفريقيا من عودة مقاتلي تنظيم «داعش»من مدينة سرت إلى تونس و دول الجوار الليبي.

وقال الحرشاني لوكالة «فرانس برس» اليوم الثلاثاء «إنه ينبغي لبلدان شمال أفريقيا أن تكثف التعاون لمنع مقاتلي تنظيم داعش الذين يهربون من معقلهم في مدينة سرت الليبية من العودة إلى موطنهم وإثارة الاضطرابات».

وأضاف وزير الدفاع التونسي «الخطر حقيقي من يغادرون سرت يتجهون جنوبا لينضموا إلى بوكو حرام في نهاية المطاف لكن بعضهم يتجه أيضا صوب الغرب».

وتابع قوله «لا توجد استراتيجية إقليمية. الدول المجاورة تتعامل مع المسائل الأمنية والعسكرية اليومية… لكن رغم وجود قوانين لمكافحة الإرهاب فإنك تحتاج لدليل يثبت أن شابا كان في معسكر أو يقاتل في صفوف الجهاديين».

وأضاف أن التعاون الدولي «لا يرقى لمستوى الخطر. نحن في لحظة حاسمة. المخاطر تحيط بالمنطقة كلها. يجب أن نتعاون قبل أن تغرق السفينة».

وتشعر تونس بالقلق من عودة الكثيرين واحتمال أن يحولوا تركيزهم إلى بلدهم والتي تقدر أن نحو أربعة آلاف من مواطنيها سافروا للقتال مع جماعات متشددة في ليبيا.