محاكمة أسترالي اعتدى جنسيًا على شقيقتيه وابنته لأكثر من 25 عامًا

منوعات

أسترالي اعتدى جنسيًا
أسترالي اعتدى جنسيًا على شقيقتيه وابنته
Advertisements

قضت محكمة أسترالية بحبس رجل من إيلاوارا 16 عامًا عاشر ابنته جنسيًا حتى حملت منه، كما ارتكب انتهاكات جنسية ضد شقيقتيه الأصغر عمرًا.
 
وأقر الرجل بالذنب بتهمة الانتهاكات الجنسية المستمرة لطفلة أمام محكمة وولونغونغ اليوم الخميس، بالإضافة إلى اتهامات اعتداء جنسي ضد شقيقتيه تعزي إلى ثمانينيات القرن المنصرم.
 
وصف الطبيب النفسي للمتهم بأنه "شهواني للغاية"، مضيفًا أنه اعتاد استخدام الجنس للتوافق مع مشكلات حياته، حيث بدأ بانتهاكات جنسية لشقيقتيه وقتما كانتا في السادسة والعاشرة من العمر على التوالي.
 
وذكرت إحدى الشقيقتين إنها وشقيقتها عانيتا من آلام نفسية شديدة جراء تصرفات شقيقهما على مدى أكثر من ربع قرن، واضطرتا للاستعانة بالمشورة الطبية جراء ذلك.
 
وأضافت: "قدرتي على الوثوق في الآخرين انتزعت مني"، ولم يكتف الرجل بما فعله مع شقيقتيه، بل مارس الجنس على مدى 11 عامًا مع ابنته وارتكب ضدها انتهاكات بدنية ونفسية، منذ أن كانت في الرابعة عشر من عمرها.
 
وعلمت المحكمة أن الابنة بدأت العيش مع والدها أوائل العقد الأول من القرن الحالي بعد اختلافها مع والدتها.
 
لكن أباها لم يرحم ضعفها وحالتها المنكرة بل مارس ضدها انتهاكات جنسية، لدرجة أنها حملت منه، لكنه أجهضها بتنظيم من صديقته آنذاك.