سناء جميل تضع زوجها في موقف محرج بسبب مشاهدها في أحد الأفلام

منوعات

بوابة الفجر
Advertisements

بعد أن حققت دورًا مذهلًا في فيلم «بداية ونهاية» ذاع صيت الفنانة سناء جميل وكان الزواج منها أمرًا مثيرًا للقلق ولكن الصحفي لويس جريس لم يتردد كثيرًا، ولكنه أحس بعد ذلك أن الزواج كان «جريمة كبيرة»؛ لأنه لم يكن بنفس شهرتها، كما أن مقتضيات التمثيل وضعتهما في موقف محرج.

سناء قدمت مشهد مع أحد الشبان الصغار في فيلم «فجر يوم جديد»، فجاء أحد الواشين إلى زوجها وقال له: «إيه إحساسك ومراتك نايمة في السرير مع شخص تاني!»، ولكنه أوقفه بشدة مؤكدًا: «خليك في حالك.. هي عملت ده في السر ولا في فيلم كل الناس شافته».

عشق الفنانة القديرة للتمثيل هو من جعل زوجها يدرك حجم موهبتها وتقديرها للعمل، لذلك لم يعترض على عملها على الإطلاق، وفي المقابل أعطته هي الحب والاهتمام وكانت زوجة رائعة تنتبه لأدق التفاصيل بينهما، بحسب قول جريس.

‬الكاتب الصحفي تلقى نصيحتين واحدة قبل زواجه من سناء، وكانت من الأديب إحسان عبدالقدوس، الذي قال له: «لا تتعامل مع سناء جميل‮ ‬علي أنها‮ «‬واحدة ست‮» ‬لكن يجب أن تتعامل معها بصفتها فنانة ومبدعة وصاحبة موهبة يجب أن تساعدها علي الازدهار»‮.‬

والنصيحة الثانية كانت من صلاح جاهين في بداية زواجه؛ حيث لاحظ تدهور صحته ومزاجه السيئ فنصحه بأن يتحلى بالقوة «شد حيلك أنت متزوج سيدة عظيمة،‮ ‬وابذل كل ما في وسعك لتحقيق اسم كبير يتحدث عنه الناس».‮