أحد أقارب ضحايا الكنيسة البطرسية توجه رسالة نارية لمنفذ التفجير

توك شو

حادث الكنيسة البطرسية
حادث الكنيسة البطرسية
Advertisements

روت جيهان موريس، ابنة خالة أحد ضحايا الكنيسة البطرسية، تفاصيل استشهاد مادلين توفيق وابنتها فيرينا عماد أمين، مشيره إلى أنها علمت بخبر التفجير عن طريق التليفزيون.

وقالت "موريس"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى فى برنامج "صالة التحرير"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، مساء الإثنين، إن مادلين توفيت أثناء طريقها إلى المستشفي وابنتها توفيت فى المستشفي، أما زوجها وابنها نجوا من الحادث، مشيره إلى أنها تعرفت على الجثامين فى مستشفي الدمرداش.

وتابعت أن الجميع يشعرون بآلم الفراق الصعب ولكن فى نفس الوقت سعداء باستشهادهما، موجهة رسالة إلى منفذ عملية التفجير قائلة: "ألهنا آله المحبة وعلمنا نحب حتى أعدائنا، وربنا يسامحهم ويعلمهم يحبه".