السيسي: القوات المسلحة نجحت في خفض تكلفة استيراد الأدوية والمعدات الطبية

أخبار مصر

بوابة الفجر

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم، المرحلة الرابعة من أعمال تطوير المجمع الطبي للقوات المسلحة بكوبري القبة. 

واستمع  الرئيس - خلال الافتتاح - إلى شرح من اللواء أركان حرب هارون أبو سحلي مدير المجمع الطبي للقوات المسلحة بكوبري القبة، عرض خلاله نتائج أعمال المرحلة الرابعة للتطوير، والتي شملت الأسبقية الثانية لإنشاء مستشفى القلب التخصصي، وإنشاء مستشفى الاستقبال والطوارئ والحوادث، ورفع كفاءة وتطوير مستشفى الباطنة ومبنى العيادات الخارجية والمراكز التخصصية، وتطوير المعامل المركزية للقوات المسلحة للبحوث الطبية وبنك الدم، بالإضافة إلى عدد من المنشآت والمباني الإدارية والخدمية بالمجمع، وذلك بإجمالي 30 مشروعًا موزعين على 13 مشروعاً إنشائياً جديداً، و14 مشروعاً لرفع الكفاءة والتطوير، و3 مشروعات للبنية التحتية والشبكات، فضلاً عن 45 مشروع متوسط وصغير ومتناهي الصغر تم إنشاؤها بالموارد الذاتية. وأضاف مدير المجمع الطبي بكوبري القبة أن إجمالي سعة المجمع تصل إلى 1750 سريراً، منها 300 عناية مركزة، و120 للغسيل الكلوي، فضلاً عن 35 غرفة عمليات، ويخدم المجمع أكثر من مليون مواطن سنوياً من العسكريين والمدنيين.

كما ألقى اللواء أركان حرب عبد المرضي غريب، رئيس هيئة الإمداد والتموين، كلمة أشار فيها إلى قيام القوات المسلحة بالتوسع في إنشاء وتطوير المستشفيات والمراكز الطبية التخصصية في العديد من محافظات الجمهورية، وتزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية، وذلك انطلاقاً من دور القوات المسلحة في دعم مقومات التنمية الشاملة للدولة.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس تفقد المنشآت الجديدة التي تم افتتاحها لا سيما مستشفى القلب التخصصي ومستشفى الطوارئ والحوادث، وكذلك مستشفى الباطنة الذي تم تطويره ورفع كفاءته. كما قام السيد الرئيس بافتتاح المنشآت الطبية الأخرى عن طريق الفيديو كونفرانس.

وأضاف المتحدث، أن الرئيس أكد ضرورة تطوير منظومة الحفظ والأرشفة لبناء الذاكرة المؤسسية للمجمع الطبي وفقًا لأعلى المواصفات العالمية، وكذلك الاهتمام بالتطوير المستمر لمعامل البحوث الطبية وبنوك الدم، مشيراً في هذا الصدد، إلى نجاح القوات المسلحة في خفض تكلفة استيراد الأدوية والمعدات الطبية بما وفر على الدولة جزءاً كبيراً من العملة الصعبة، ووجه سيادته الجهات المعنية بدراسة إنشاء كيان مؤسسي يعمل على توفير المعدات الطبية والأدوية لجميع المستشفيات الحكومية والجامعية والتابعة للقطاع الخاص. كما وجه السيد الرئيس بدراسة عرض مستشفيات التكامل على المجتمع المدني والقطاع الخاص لتحقيق الاستفادة منها لزيادة حجم الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، مع العمل على إيجاد آليات فعالة لعلاج المواطنين غير القادرين.
  
وأضاف "يوسف" أن الرئيس شدد على ضرورة متابعة المسئولين للمشروعات التي يتم تنفيذها، والإشراف على كافة التفاصيل المتعلقة بالتنفيذ وبخاصة ما يتعلق بصيانة تلك المشروعات بشكل علمي ومنتظم، وبحيث يتم ضمان تحقق جميع عناصر النجاح لما يتم تنفيذه من مشروعات. 

وأشاد الرئيس في هذا الإطار، بنجاح القوات المسلحة في مد عقود الصيانة لتصل إلى 3 سنوات بدلاً من سنة واحدة. كما وجه السيد الرئيس خلال الافتتاح بالعمل على رفع مستوى كلية الطب العسكرية ومعادلة شهاداتها مع الجامعات العالمية، مع التركيز على إيفاد طلابها للتدريب بالخارج، مؤكداً أن الطلاب المصريين قادرون على النجاح والتفوق عندما تتوفر لهم ظروف الإعداد الملائم والتدريب الجيد قبل التخرج.

وفي نهاية الافتتاح، أشاد الرئيس بالمستوى المتقدم للمنشآت والخدمات الطبية التي يقدمها المجمع الطبي للقوات المسلحة بكوبري القبة، وبالدور المهم الذي يقوم به المجمع في رفع مستويات الرعاية الطبية للمواطنين المترددين عليه سواء من المدنيين أو العسكريين، وأعرب عن تقديره للقائمين على إدارته وللشركات التي ساهمت في أعمال التطوير والتي بلغت 36 شركة مدنية يعمل بها 6000 مصري.
  
وحضر الافتتاح المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المُسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من السادة الوزراء وكبار قادة القوات المُسلحة.