علماء تشير الى أن عادة قضم الأظافر قد تُسبب ألمرض والعديد من المشاكل !

الفجر الطبي

قضم الأظافر - ارشيفية
قضم الأظافر - ارشيفية

أفاد علماء بأن عادة قضم الأظافر قد تترك آثاراً سلبية طويلة الأمد على الصحة، فضلاً عن إساءتها لمظهر الأصابع.

وبحسب الباحثين من مركز علوم الصحة التابع لجامعة تكساس الأمريكية، فإن هنالك خمسة أسباب تدعو إلى ترك تلك العادة الذميمة:

توجد على الأظافر الكثير من الفضلات والجراثيم، وإن قضم الأظافر يعني انتقال تلك الجراثيم إلى الفم والجهاز الهضمي، ما قد يُسبب الإصابة بأمراض مختلفة.

الإصابة بعدوى مؤلمة في الأظافر يُطلق عليها اسم الداحس paronychia، وتتضمن أعراضها احمراراً وتورماً في المنطقة المحيطة بالظفر، وقد يتشكل القيح إذا كانت العدوى ذات منشأ جرثومي.

تُسيء عادة قضم الأظافر لجمال الابتسامة، حيث يمكن أن تُسبب انزياح الأسنان من مكانها أو تُسبب تثلم الأسنان أو تصدعها. كما يمكن للجراثيم الموجودة في الأظافر أن تنتقل إلى اللثة مُحدثةّ عدوى فيها ورائحة فم كريهة.

يُعزز قضم الأظافر من خطر الإصابة بالظفر الناشب ingrown nail، وهو حالة التهابية تنجم عن نمو الظفر باتجاه الجلد والانغراز فيه.

يحتوي طلاء الأظافر على مواد سامة، وفي حال قضم الأظافر المطلية فإن ذلك سوف يزيد من خطر انتقال تلك المواد الكيميائية للجسم والتسمم بها.
وبشكل عام، ينصح الخبراء بإيلاء المزيد من العناية بالأظافر عند غسل الأيدي.