ننشر حيثيات الحكم علي المتهمين باقتحام قسم مدينة نصر

حوادث

المستشار حسن فريد
المستشار حسن فريد - أرشيفية
Advertisements

أودعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة المستشار حسن فريد حيثيات حكمها الصادر ضد المتهمين بأقتحام قسم شرطة مدينة نصر، حيث قالت المحكمة في حيثياتها أنها اطمأنت لأقوال شهود الإثبات والذين أكدوا تلقى المتهمين لتكليفات من قيادة جماعة الإخوان المسلمين والتي تجد صداها فى أنفسهم من بعد أن تجرعوا مرارة الهزيمة على أثر ثورة الثلاثين من يونيو التى زلزلت ملكهم وأزاحت عرشهم وإزاء هذا استعرضوا القوة من قبل المتجمهرين من جماعة الإخوان المسلمين.
 
وأكدت الحيثيات أنه توافر أركان جريمتى التخريب والإتلاف العمدى طبقا لنص المادة 90عقوبات وكذا المادة 361 عقوبات بشأن جريمة الإتلاف للممتلكات الخاصة وفقا للثابت بالتحقيقات.
 
وأثارة المحكمة إلى أن المتهمين خططوا للجرائم التي ارتكبوها انطلاقا من أفكارهم الإجرامية وبناءً على تكليفات صادرة إليهم من قيادات جماعة الإخوان المسلمين والتي أدت إلى تعطيل حركة المرور والمواصلات وما أحدثته في الشارع من ترويع وبلبلة وفوضى وإرهاب في محاولة منها لإسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد للسيطرة على مقاليد الحكم وعودة الرئيس المعزول للحكم.
 
وتابعت الحيثيات :" المتهمون استعرضوا وآخرون مجهولون القوة ولوحوا بالعنف واستخدموهما ضد قاطني شارع النُزهة بمدينة نصر و محيط قِسم شُرطة أوَّل مدينة نصر ، وكان ذلك بقصد الترويع والتخويف وإلحاق الأذى المادي والمعنوي والإضرار بالممتلكات العامة ومقاومة السلطات والتأثير عليها في أداء أعمالها وتعطيل تنفيذ القوانين والأوامر واجبة التنفيذ بأن احتشدوا بشارِع النُزهة أمام قِسم أوَّل مدينة نصر و شرعوا في اقتحامه و قاموا باقتحام ساحة انتِظار السيَّارات الكائِنة بطريق النصر أمام القِسم و إتلاف السيَّارات المُتواجد به عمداً وإضرام النيران بها مما ترتب عليه تكدير الأمن والسلم والسكينة العامة وتعريض حياة المتواجدين للخطر وإلحاق الضرر بالأملاك العامة والخاصة وذلك علي النحو المبين بالتحقيقات حال كون المتهم الحادي والعشرين طفلاً جاوز الخامسة عشر من العمر ولم يجاوز الثامنة عشر".
 
واستكملت :" قام المتهمون وآخرون مجهولون بالقوة والعنف القائمين على تنفيذ أحكام القسم الأول من الباب الثاني من الكتاب الثاني من قانون العقوبات وكان ذلك أثناء و بسبب هذا التنفيذ بأن قاموا بإضرام النيران فى محيط القسم وإشعال الحرائق فى مواجهة قُوَّات الشرطة المكلفة بتأمين قِسم شُرطة أوَّل مدينة نصر لحملهم على الامتناع عن تنفيذ ما تم تكليفهم به و لم يبلغوا بذلك مقصدهم وكان ذلك تنفيذاً لغرض إرهابي علي النحو المبين بالتحقيقات حال كون المتهم الحادي والعشرين طفلاً جاوز الخامسة عشر من العمر ولم يجاوز الثامنة عشر".
 
واستطردت الحيثيات :"خربوا وآخرون مجهولون عمداً مباني وأملاك عامة مخصصه لمصالح حكومية وللنفع العام وهي ( سور ساحة انتِظار السيَّارات بمدينة نصر المملوكة لوزارة الدِفاع و سيَّارات الشُرطة و الدِفاع المدني المملوكة لوزارة الداخلِيَّة و وزارة الدِفاع حال تواجدها بمُحيط قِسم شُرطة أوَّل مدينة نصر ) والمبينة وصفاً بالأوراق , بأن قاموا باقتحام السور آنِف البيان وحطموا الممتلكات آنفة البيان وأضرموا النيران بها وجعلوها غير صالحة للاستخدام إبان مشاركتها في فض تجمهرهم ، وكان ذلك تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى علي النحو المبين بالتحقيقات حال كون المتهم الحادي والعشرين طفلاً جاوز الخامسة عشر من العمر ولم يجاوز الثامنة عشر، انضموا وآخرون مجهولون إلى عصابة هاجمت قِسم شُرطة أوَّل مدينة نصر رجال السلطة العامة القائمة علي تأمين القِسم وفَض تجمهرهم وذلك بإضرام الحرائق بأن قاموا بإضرام النيران فى محيط القسم وإشعال الحرائق فى مواجهة قُوَّات الشرطة المكلفة بتأمين قِسم شُرطة أوَّل مدينة نصر".