"التايمز": صدام غواصتين نوويتين كاد أن يسبب حرب عالمية ثالثة

عربي ودولي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

كشفت وثيقة مسربة للاستخبارات الأمريكية، عن حادث صدام غواصة نووية سوفيتية بأخرى أمريكية قرب السواحل البريطانية عام 1974 وسط احتدام الحرب الباردة، مشيرة إلى أن الحادث كان من الممكن أن يسفر عن حرب عالمية ثالثة.

 

ونقلاً عن صحيفة "ذي تايمز " البريطانية، اليوم  وصفت الوثيقة الحادث بالخطير، حيث كانت الغواصة الأمريكية تحمل 160 رأس نووية، ووقع الحادث بمنطقة "هولى لوك"، حيث تمتلك البحرية الأمريكية قاعدة دائمة.

 

وقال "هانس كريستنسين" خبير بالسلاح النووى، إنه لولا التصرف الحكيم لطاقم أحد الغواصتين النوويتين لوقعت كارثة، حيث كان من الممكن أن يفسر أحدهما الصدام على أنه هجوم، وبالتالى يدافع عن نفسه ويُغرق الغواصة الأخرى.

 

وظلّ الحادث الذي كاد أن يثير حرباً عالمية، سراً طوال أكثر من 4 عقود، حين كانت العلاقات وقتها في أدنى مستوياتها.