الإليزيه يرد على اتهامات "فيون" بالانقلاب المؤسسي

عربي ودولي

فرانسوا أولاند- أرشيفية
فرانسوا أولاند- أرشيفية
Advertisements

رد المحيطون بالرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اليوم الأربعاء على اتهامات فرانسوا فيون، المرشح اليميني للانتخابات الرئاسية، التي أفاد خلالها بأن القضية المثارة حول الوظائف الوهمية لزوجته "انقلاب مؤسسي من السلطة واليسار".

وعند سؤالهم، شدد المحيطون بالرئيس أولاند على أن "السلطة الوحيدة في هذه الحالة هي القضاء الذي يتعين علينا تركه يعمل، والمتطلبات الوحيدة هي الشفافية والمثال الذي يُحتذى به".

وكان فيون قد استنكر "الانقلاب المؤسسي" ضد ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية يقوده اليسار، مطالبًا البرلمانيين من حزب "الجمهوريين" بالوقوف 15 يومًا إلى جانبه.

وخلال اجتماع مغلق في مقر حملته بباريس، قال فيون: "هناك جدل حول مصداقية ترشحي"، وفقًا للتصريحات التي نقلها مشاركون لوكالة أنباء "فرانس برس".