"إريكسون" و "إس تي تليكوم" و"بي إم دبليو" يطلقون أسرع سيارة مجهزة بتكنولوجيا الجيل الخامس

تكنولوجى

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

كسرت كل من إريكسون و إس كي تلكوم و بي إم دبليو جروب كوريا الرقم القياسي العالمي بإطلاق أسرع سيارة مجهزة بتكنولوجيا الجيل الخامس خلال عملية المتابعة لاختبارات تكنولوجيا اِلجيل الخامس الميدانية التي تم الإعلان عنها في نوفمبر 2016، وذلك على حلبة مضمار السباق Yeonjong-do في كوريا الجنوبية، حيث تمت قيادة سيارة بسرعة فاقت 160 كلم في الساعة، وذلك من خلال الاتصال بشبكة عالية الأداء مدعومة بحركة بيانات متطورة في إطار سباق حر بين نقاط مختلفة.

 

وقد ركزت الشركات الثلاث على تحقيق أعلى معدل لسرعات القيادة مع ضمان الاتصال بشبكة متميزة بأداء مستقر وفعالية عالية من أجل تقديم مثال ملموس على الحركة الانسيابية.

 

وتضمن اختبار الشبكة هذا أربع نقاط للبث الراديوي التي تعمل بنطاق 28GHz في مركز القيادة  التابع لبي إم دبليو جروب كوريا. حيث تم تحقيق نتائج اختبار لسرعات القيادة  بلغت 170 كم / ساعة، في وقت وصلت فيه سرعة نقل البيانات إلى 3.6 جيجابايت في الثانية.

 

وأظهرت الاختبارات الميدانية أيضا معدل عال من نقل البيانات بشكل مستمر على طول مسار القيادة، لاسيما لجهة الحفاظ على فائض في معدل نقل البيانات بسرعة 1.5 جيجابايت في الثانية في حين تم تحويل البيانات من جهة إلى أخرى.

 

وقد تم التمكن من كسر الرقم القياسي العالمي للأداء من خلال تشكيل متطور لحزم الإشارات وتتبع  الحزم، الأمر الذي سمح للمحطة الأساسية بنقل الإشارات التي تتبع جهاز تقنية الجيل الخامس، بناء على تقنية الجيل الخامس المتقدمة من إريكسون، حيث تم التمكن من تحقيق التتبع الدقيق حتى عند السرعات العالية جدا التي مهدت لإطلاق خدمات جديدة من تقنية الجيل الخامس.

 

وستقوم شركة إريكسون وشركائها بإجراء المزيد من التجارب الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس بما في ذلك شبكة الجيل الخامس المتكاملة بالاشتراك مع المشغلين الرائدين ومنظومة اللاعبين الرئيسيين لتسريع تحقيق الأهداف المرجوة من تكنولوجيا الجيل الخامس.