النيابة تكشف تفاصيل وفاة محتجز داخل قسم حلوان

حوادث

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

كشفت نيابة حلون، برئاسة المستشار إسلام سرور رئيس النيابة، والمستشار نائل نادر وكيل النيابة فريق للتحقيق تفاصيل وفاة محتجز داخل قسم حلوان.

 واستمعت النيابة لأقوال شهود العيان على الواقعة من المتواجدين داخل الحجز، الذين أكدوا نشوب مشادة كلامية  بين أحمد سليم، 35 سنة، محتجز داخل قسم الشرطة على خلفية ضبطه للاتجار بالمواد المخدرة، وبين "كوماندا" العنبر المتخصص فى عمليات السرقة بالإكراه، ويطلق عليه، حنفي الونش، 31 سنة، مسجل خطر، قام على إثرها الونش بضرب سليم فأوداه قتيلًا.

وأقر الونش أمام النيابة أنه بمجرد إصابة المتوفي بحالة تشجنات عصبية هرع إليه واحتضنه، قائلا: "لما سليم جاتله الحالة طبطبت عليه فمات".


وتسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي الذي أفاد بوفاة أحمد سليم لتعرضه لنزيف حاد نتيجة كسر بالذراع وتهتك حاد بالضلوع.

وعليه سجلت النيابة الواقعة على أنها مشاجرة أدت لوفاة أحد أطرافها.