مطالب بتدخل وزير التنمية المحلية لحل أزمة "منية الحيط" قبل وقوع منازعات بين الأهالي في الفيوم

محافظات

هشام الشريف وزير
هشام الشريف وزير التنمية المحلية
Advertisements

تقدم شباب قرية منية الحيط بمركز إطسا بمحافظة الفيوم, بشكوى لرئيس مباحث الأموال العامة بمحافظة الفيوم, تفيد بقيام عائلة "العواطي" بقرية منية الحيط, بالاستيلاء على قطعة أرض من أملاك الدولة، مخصصة لعمل توسعات لمسجد وإقامة دار للمناسبات، مشيرين إلى أن عائلة "العواطي" قامت ببناء منزل ومحلات تجارية وبيعها لورثة "رمضان الصاوي".

ولفت مصدر بالوحدة المحلية بقرية منيط الحيط، إلى أن هناك محضرًا بتاريخ 11 يناير2011, بتسليم قطعة الأرض للوحدة المحلية والأوقاف لإقامة توسعات لمسجد محمد أمين معجون، ودار مناسبات، وعمل المقاسات وتحديد المساحة موضوع قرار التخصيص.

وأوضح عدد من شباب القرية أنهم على علم بأن رئيس المجلس الشعبى المحلي ورئيس الوحدة المحلية بالقرية متواطئين فى هذه الجريمة، وأن هناك قيادة تنفيذية بمجلس مدينة أطسا على قرابة بعائلة "العواطى", وقام بتذوير أوراق بيع دار المناسبات لهذه العائلة, وإخفاء جميع المستندات والحقائق لهذه القطعة.

وأضاف أحدهم، أن شباب القرية تقدموا بشكوى لمحافظ الفيوم والذى أحال الشكوى للمستشار القانونى للمحافظة, وجاء رأيه بعدم بيع أو ربط دار المناسبات لهذه العائلة بالذات, مضيفين أن هناك عدة مستندات تثبت ملكية الأرض للوحدة المحلية مثل " شهادة قيود من السجل العينى, قرار المحافظ رقم 127 بضم قطعة الأرض لأملاك الدولة, ورأى المستشار القانوني بعدم بيع قطعة الأرض لهذه العائلة، وأن تكون هذه الدار تحت تصرف الوحدة المحلية واستلامها للمنفعة العامة لأهالى منيط الحيط"

وناشد شباب القرية الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية الدكتور أحمد زكي بدر، بسرعة التدخل والتحقيق لاتخاذ كافة الإجراءات وإزالة التعديات على هذه القطعة من مباني وأسوار، قبل وقوع أي منازعات بين أهالى القرية، لافتين إلى أن الوحدة المحلية بمنية الحيط بطيئة في تنفيذ هذا الشأن.