أحمد موسى: أردوغان أصبح ديكتاتورًا بسلطات إلهية

توك شو

أحمد موسى
أحمد موسى
Advertisements

قال الإعلامي أحمد موسى، إن هناك حالة من الجدال ما بين هولندا وتركيا، بسبب تعديلات الدستور التى اجرتها " الدولة الأخيرة"، مشيرًا إلى أن الجدال وصل إلى مرحلة "الردح".

وأضاف "موسى" خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي" المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء السبت أن التعديلات تتيح لـ رئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يكون ديكتاتورًا بمعنى سلطات إلهية، منوها أن "أردوغان" أنتزع لنفسه 10 سلطات في التعديل الجديد لأول مرة في تاريخ تركيا.

وتابع: حزب العدالة التابع للرئيس التركي وافق علي التعديلات الجديدة بنسبة 53%، لافتا ً إلى أهم التعديلات هى منح أردوغان سلطة القضاء وتعيين 4 من قادتهم، بجانب منحه صلاحية فرض حالة الطواريء دون الرجوع لأحد بما في ذلك البرلمان.

وعقب موسى على التعديلات قائلًا: "منح لنفسه البقاء في الحكم لأكثر من مدة وحتي 2029..يالله ديه دولة الديمقراطية! ده الحاكم بامر الله، متابعًا: "معدتش عندهم رئيس حكومة، ومنح لنفسه أيضًا تعيين رؤساء كافة المدن التركية، وكافة المحافظين والوزراء ومساعدي الحكومة.