السادات: "قنديل" يتعرض لضغوط لإقصاء وزيرى الداخلية والمالية

أخبار مصر

Advertisements

أكد محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية أن التغييرات الوزارية المرتقبة التى نحن بصددها تعرض خلالها الدكتورهشام قنديل رئيس الوزراء لضغوط من حزب الحرية والعدالة وبعض الأحزاب الأخرى الداعمة للإخوان المسلمين كى يشمل التغيير وزير الداخلية الذى يلاقى حالة من الغضب والإستياء من جانب الحرية والعدالة وأنصارهم ، وأيضا وزراء المجموعة الاقتصادية خاصة وزير المالية د ممتاز السعيد، منوهاً إلى أن قنديل متمسك بوزير المالية الذى يستكمل المفاوضات مع صندوق النقد الدولى للحصول على قرض الصندوق البالغ 4.8 مليار دولار.

وطالب السادات قنديل أن يقوم بالتغييرات على أساس الخبرة والكفاءة وليس من خلال رضا وقبول الإخوان المسلمين والتيارات الإسلامية ، مؤكدا على ضرورة أن تفيق الحكومة وتنظر إلى ما تمتلئ به مصر من ملفات بحاجة إلى دراستها بعناية وأخذ قرارات محسوبة بشأنها ، والعمل على أن يشعر المصريون بأن هناك بالفعل ثورة قامت .