Advertisements

دول تتحدى مصر.. وتمنح الإخوان حق اللجوء إليها (تعرف عليها)

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بإعلان مجلس الهجرة واللاجئين بالحكومة الكندية، عن تعديلات جديدة خاصة بطلبات الهجرة المُقدمة من عِدة دول، تنص على أنّه اعتبارًا من 1 يونيو المقبل، يمكن للاجئين من أفغانستان وبوروندي ومصر واليمن، أن يتقدموا بطلبات الهجرة، بموجب سياسة معالجة الطلبات المتعلقة باللاجئين من قبل القسم، والتي تسمح بقبول الطلبات بشكل أسرع، وهذا ما دفع الجميع إلى فتح ملف اللجوء إلى دول العالم، بعد محاصرة الأزمات السياسية لبعضها.

 

كندا تسمح باللجوء إليها

وأعلن قسم حماية اللاجئين بكندا، عن تعديلات جديدة خاصة بطلبات الهجرة المُقدمة من عِدة دول، من بينها مصر واليمن.

 

ونقلت "سبوتنيك"، اليوم السبت، عن موقع مجلس الهجرة واللاجئين بالحكومة الكندية، أنَّ التعديلات الجديدة تنص على أنّه اعتبارًا من 1 يونيو المقبل، يمكن للاجئين من أفغانستان وبوروندي ومصر واليمن، أن يتقدموا بطلبات الهجرة، بموجب سياسة معالجة الطلبات المتعلقة باللاجئين من قبل القسم، والتي تسمح بقبول الطلبات بشكل أسرع.

 

ويتطلب اللجوء إلى كندا الدخول إلى البلاد من خلال تأشيرة سواء كانت سياحية أو للدراسة أو غيرها من التأشيرات المعتمدة.

 

وصدرت هذه السياسة للمرة الأولى من قبل مجلس الهجرة واللاجئين في كندا، في 18 سبتمبر 2015، واختصت باللاجئين الوافدين من سوريا والعراق وإريتريا.

 

بريطانيا تمنح الإخوان حق "اللجوء السياسي"

ولم تكن كندا، أول دولة تمنح مصر حق اللجوء إليها، بل سبقها فتح الحكومة البريطانية، ذراعيها للإخوان واستضافتهم على أراضيها، كما أتاحت سلطات الهجرة في المملكة المتحدة لأعضاء الجماعة في مصر طلب اللجوء السياسي للمملكة، وفقا لتوجيهات جديدة.

 

ورأى موقع "ميديل إيست آي" البريطاني، أن هذه الخطوة قد تغضب حلفاء بريطانيا في الشرق الأوسط - بما في ذلك مصر والمملكة العربية السعودية -، اللتان أعلنتا جماعة الإخوان منظمة إرهابية.

 

وأصدرت وزارة الداخلية البريطانية، بيانًا بعنوان "معلومات الدولة ودليل مصر.. الإخوان"، والذي جاء فيه أنه من حق الأعضاء الفاعلين والبارزين والناشطين سياسيًا في جماعة الإخوان، وخاصة من كانوا يشاركون في التظاهرات الاحتجاجية؛ إظهار أنهم معرضون لخطر الاضطهاد، بما في ذلك الاحتجاز وسوء المعاملة وتعرضهم للمحاكمة دون اتباع الإجراءات القانونية الواجبة والعقوبات غير المتناسبة اللجوء السياسي للمملكة.

 

وأضافت الوزارة، أن أنصار الجماعة البارزين أو أولئك الذين ينتمون للإخوان مثل الصحفيين، ربما يكونون عرضة أيضا لنفس المخاطر، وفي مثل تلك الحالات، سيكون منح اللجوء لهم مناسبًا.

 

وشدد البيان على أنه بالنسبة لأعضاء الجماعة غير السياسيين أو غير الناشطين، والذين هم غير قادرين على إثبات وجود خطر حقيقي لهم، أن يتم دراسة حالاتهم لمنحهم حق اللجوء.

 

قطر تمنح اللجوء السياسي للجماعة

وفي هذا الصدد، كشفت حركة "إخوان بلا عنف" المنشقة عن جماعة الإخوان: إن قرارًا صدر من الديوان الأميري القطري بمنح 564 من القيادات الهاربة من أنصار جماعة الإخوان حق اللجوء السياسي، ومنح الجنسية لكل من عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الهارب إلى قطر، والدكتور محمود عزت عضو مجلس شوري الإخوان ونائب مرشدها.

 

تركيا تمنح اللجوء السياسي للإخوان

وهنا، قالت حركة "إخوان بلا عنف"، إن تركيا تمنح اللجوء السياسي لقيادات جماعة الإخوان، بعد طلب قطر منهم مغادرة أراضيها، وإنها تخصص مقار البعثات الدبلوماسية التابعه لها في دول العالم، مقرات لإقامتهم، لإفشال تحركات الإنتربول الدولي في القبض على أي قيادة منهم.


وأضافت الحركة، أن تركيا تقوم بذلك في إطار سياساتها التي يقودها الحزب الحاكم، للعمل على دعم التنظيم الدولي لجماعة الإخوان، واصفة تركيا بأنها "الدولة التي تعلن دائما عن دعم الجماعات التي تسعى إلى نشر الفساد في الأرض".

 

فرنسا تمنح حق اللجوء الإنساني

فيما تمنح دولة فرنسا، حق اللجوء الإنساني إلى من يحتاجه حيث تعطي فيزا اللجوء للدخول إلى الأراضي الفرنسية كما تعطي مدة إقامة تصل إلى عشر سنوات وقابلة للتجديد ولكن اجراءات الحصول على هذه الفيزا تستغرق حوالي ست شهور .

 

وتقدم فرنسا مساعدات مالية للاجئ تصل إلى 350 يورو وذلك قبل الحصول على الإقامة أما بعد الحصول عليها فتصل إلى 450 يورو للفرد وتقدم أيضًا مساعدات إلى الأسرة اللاجئة بالكامل ومدة لم الشمل من 3 إلى 9 أشهر ويمكن الحصول على الجنسية الفرنسية بعد ثلاث سنوات.

 

السويد

أما اللاجئ في السويد، يحصل على عدة امتيازات منذ وصوله هناك حيث يخصص له كامب يستطيع أن يسكن فيه مع اللاجئين الآخرين مع تقديم مساعدات مادية تصل إلى 600 كرون شهريًا مع توفير كافة الخدمات كالفراش والشراشف والمناسف.

 

كما تقدم السويد، للاجئ مبلغ يصل إلى 800 كرونة لشراء الملابس الثقيلة أما الطعام فيكون على نفقته الخاصة كما يوفر له المدرسة لتعلم اللغة السويدية وباص للتنقل وتتراوح مدة لم الشمل بين 10 إلى 16 شهر ويمكن الحصول على الجنسية السويدية بعد الحصول على الإقامة بأربع سنوات .

 

النرويج

وتمنح النرويج، اللاجئ حق الإقامة بها لمدة ثلاث سنوات ولكن يحتاج الأمر إلى دراسة طلبات اللاجئين جيدًا وتمنح مبلغ 500 دولار إلى اللاجئ قبل الحصول على الإقامة أما بعدها فيزيد المبلغ إلى 1300 دولار ومن الممكن أن يصل إلى 1600 دولار وتتراوح مدة لم الشمل من 6 إلى 9 شهور ويمكن الحصول على الجنسية النرويجية بعد مضي مدة تتراوح بين 3 إلى 7 سنوات.

 

النمسا

ويتم منح حق الإقامة للاجئ إلى النمسا مدة تتراوح بين سنة إلى خمس سنوات على أن تقدم مساعدات مادة في الفترة قبل الحصول على حق الإقامة وتتراوح بين 50 إلى 250 يورو وبعد الحصول على الإقامة يتم منح مبلغ يتراوح بين 560 إلى 950 يورو وتتراوح مدة الحصول على لم الشمل بين شهر إلى ست شهور ويمكن الحصول على جنسية النمسا بعد مضي خمس سنوات من الحصول على الإقامة .

 

الدنمارك

تمنح الدنمارك حق الإقامة على أراضيها للاجئين لمدة خمس سنوات ويتم منح مبلغ مساعدات مالية قبل الحصول على الإقامة يتراوح بين 150 إلى 170 دولار ثم ترتفع بعد الحصول على الإقامة لتصل إلى 1000 دوار ويتم الحصول على لم الشمل بعد مدة تتراوح بين ثلاث إلى شبع شهور ويتم الحصول على الجنسية الدنماركية بعد مدة تتراوح بين خمس إلى ثمانية سنوات.