"حقوقي" يكشف كواليس مكالمة "السيسي" و"ترامب" بعد قرار تجميد المعونة الأمريكية

توك شو

الرئيس السيسي وترامب
الرئيس السيسي وترامب
Advertisements

قال أيمن عقيل، مدير مؤسسة "ماعت" لحقوق الإنسان، إن الاتصال التليفوني الذي تلقاه الرئيس عبدالفتاح السيسي، من نظيره الأمريكي دونالد ترامب، عقب قرار قطع جزئي للمعونة الأمريكية، والذي أعرب فيه رئيس البيت الأبيض عن تثمينه العلاقات المصرية الأمريكية، مع التأكيد على استمرار التنسيق بين البلدين، لافتًا إلى أن قرار قطع المعونة لن يؤثر على العلاقات الثنائية.

وأوضح "عقيل" خلال حواره ببرنامج "هنا العاصمة"، المذاع عبر فضائية CBC، مساء السبت، أن الاتصال التلفوني بين الرئيسين المصري والأمريكي يؤكد أن "ترامب" غير راضي على القرار الخاص بقطع المعونة الأمريكية، كما أنه غير مؤثر على دوائر صنع القرار المتمثلة في الكونغرس الأمريكي والذي صوّت من أجل وقف المعونة بشقيها الاقتصادي والعسكري.

وأشار إلى أن تصريحات رسمية صادرة من موظفي الإدارة الأمريكية يتحدثون فيها عن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، وتعتبر الإدارة الأمريكية أكبر منتهك للحياة الحقوقية وتخلط بين السياسية والعمل المدني، كما تتجار بملف حقوق الإنسان، على حد وصفه.

وأكد مدير مؤسسة "ماعت" لحقوق الإنسان، على دور الحكومة في مواجهة تلك التحديات من خلال كوادر دبلوماسية مصرية مؤهلة للرد على الادعاءات الخاصة بملف حقوق الإنسان.