مؤسسة المرأة الجديدة تطالب "التضامن" بإعادة النظر في رفضه استلامها جائزة "نلسون مانديلا"

أخبار مصر


أرسلت نولة درويش رئيسة مجلس أمناء مؤسسة المرأة الجديدة، خطابا إلى د.جودة عبد الخالق وزير التضامن والعدالة الاجتماعية، تطالبه فيها بإعادة النظر فى قراره برفض تسلم المؤسسة لجائزة منظمة الرابطة العالمية للمواطنين سيفكس ، والتي تحمل اسم الزعيم نيلسون مانديلا، مشيره إلى أن هذا الرفض لا ينتقص من قدر المؤسسة، بقدر ما يطعن في مصداقية الوزارة، مضيفة أن حصول أي منظمة مصرية على جائزة تحمل اسم نلسون منديلا ، شرف على جبين مصر.

وأشارت درويش فى خطابها إلى أن الإدارة المركزية للجمعيات والاتحادات، التابعة لوزارة التضامن، اكتشفت أن المشروع وليس الجائزة، يستهدف الدفع نحو إصدار قانون ينظم العمل الأهلي، وفقا للمعايير الدولية، فى حين ان مقترح المشروع جديد للجمعيات الأهلية، والذى تتبناه الوزارة يعتبر أكثر قمعية من القانون لقمعي الحالي، حيث أن المشروع يحتوي على الكثير من الغموض، على غرار ما تبناه النظام السابق، وهو المنهج الذي مازالت تسلكه الحكومة الحالية، ضاربة بعرض الحائط المطالب المشروعة للشعب المصري.