استخدام المتفجرات أغربهم.. أشهر 6 طرق غش للطلاب في الامتحانات

تقارير وحوارات

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية


يلجأ  بعض الطلاب إلى أساليب الغش خلال الإمتحانات، علهم يتخلصون من عبء المواد، فنراهم يتفنون بابتكار الطرق التي تمدهم بالمعلومات بعيدًا عن أعين المراقبين، جاءت آخر هذه الحيل إلقاء طلاب قنبلة وهمية أمام مدرسة أثناء الامتحانات.

وفي الوقت الذي تبدأ امتحانات الفصل الدراسي الأول في المداراس والجامعات المصرية، تستعرض "الفجر"، بعض أساليب الطالب المصري في الخروج الآمن من مأزق الامتحانات.
 
إلقاء قنبلة وهمية أمام مدرسة
نجح قطاع الأمن العام، في كشف غموض واقعة العثور على جسم غريب "لاتوجد به مواد متفجرة" أمام إحدى مدارس الثانوية العامة في الحامول بكفر الشيخ، وضبط طالبين بالمدرسة، لارتكابهما الواقعة، حيث تبين عقب مواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة، وذلك لإحداث حالة من الهرج أثناء عقد الامتحانات حتى يتمكنوا من الغش لحظة انشغال وخروج المراقبين، وتم بإرشادهما ضبط الأدوات المستخدمة في الواقعة بمنزل المتهم الأول، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الواقعة.
 
تويتر وفيس بوك
أحدث سلاح للغش بين الطلاب، تطور اعتمادًا على الهواتف الذكية وإمكانية الوصول السريع للإنترنت، حيث يقوم الطلاب بنشر نماذج الإجابات من داخل اللجان عبر مجموعة من الصفحات والهاشتاجات على موقعي التواصل "فيسبوك" و"تويتر"، وانتشرت هذه الطريقة بشكل كبير بين طلاب الثانوية العامة منذ العام الماضي من خلال صفحات وهاشتاجات معلنة سلفًا لتقديم العون والمدد للطلاب في امتحاناتهم.
 
شاومينج بيغشش الثانوية العامة
وفي الآونة الأخيرة، لاسيما العام الماضي، انتشر "شاومينج بيغشش الثانوية العامة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" متحديًا الجميع في تسريب الاختبارات، إلا أنه اختفى مع اختبارات هذا العام، بالرغم من زعمه عن قرب الانتهاء من تطبيق يساعد الطلبة على الغش الإلكتروني بعد اعتماد وزارة التربية والتعليم نظام "البوكليت" في ورقة الإجابة.
 
التليفون المحمول
بداية التطور الفعلي في مسيرة الغش، وتتطلب فقط إبقاء المحمول على وضع الصامت داخل اللجنة، على أن يقوم أحد الطلاب "الدحيحة"، ممن ينجزون الامتحانات قبل انتصاف الوقت، بإرسال الإجابات مختصرة عبر رسائل الـ "SMS".
 
الكتابة على الجدران والمقاعد
طريقة منتشرة بين الطلاب الجامعيين، وتعتمد على الإبكار في الدخول إلى قاعة الامتحانات، حيث يسجل الطالب أهم النقاط المتوقعة في الامتحان على المقعد المخصص له وكذلك على الجدران.
ويواجه الطلاب بعض المشاكل مع هذه الطريقة بسبب تراكم الكتابة على المقاعد من طلاب السنوات الماضية، مما يقلل من فرص الكتابة مع محدودية المساحة المتبقية.
 
سماعات بلوتوث
كما استخدم البعض سماعات البلوتوث كوسيلة للغش، لاسيما وأن حجمها صغير ولا يرى، إلا بالدقيق، فبعض الفتيات
يستخدمنها، ولكن عقب انتشار هذه الوسيلة، أخذت وزارة التعليم هذا الأمر بعين الاعتبار، وأصبح هناك إجراءات للحد من هذه الطرق التى تساعد على الغش.