15 % انخفاض فى أسعار البورسلين فى مصر بعد إلغاء رسوم الإغراق

الاقتصاد


قالت شعبة الأدوات المنزلية، بغرفة القاهرة التجارية، أن إلغاء العمل بقرار فرض رسوم إغراق على واردات الأدوات المنزلية المصنوعة من البورسلين وارد الصين سيؤدي إلى خفض الأسعار بنسبة تتراوح بين ١٠ و١٥٪‏ .

وقال أشرف هلال، رئيس الشعبة، في بيان صحفي اليوم الجمعة، إن شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية تعرب عن عظيم سعادتها بقرار معالي وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل في إنهاء العمل بقرار فرض رسوم إغراق على واردات الأدوات المنزلية المصنوعة من البورسلين وارد الصين.

وأضاف "هلال"، ان الشعبة طالبت بإلغائه منذ فترة، وتقدمت بدراسات تفصيلية عن خطورة تمديد هذا القرار للوزير،  ورئيس قطاع التجارة الخارجية سعيد عبدالله، والمهندس إبراهيم السجيني، رئيس جهاز الدعم والإغراق المعالجات التجارية، موضحا أن هذا الإلغاء سيؤدي إلى كسر حالة الاحتكار الموجودة بالسوق المصري لهذا السلعة التي تمس كل أسرة مصرية. 

وقال فتحتي الطحاوي، نائب رئيس الشعبة إن إلغاء قرار الإغراق سيؤدي إلى تخفيض الأسعار بنسبة لا تقل عن ١٥٪‏ ، وهو ما يخفف الأعباء عن المواطن والمستهلك المصري الذي طالما عاني من الاحتكار والغلاء، مضيفا أن هذا القرار يعتبر بمثابة عهد جديد بين التجار ووزارة التجارة والصناعة من حيث قابلية الوزارة السماع والدراسة اتخاذ القرار المناسب لما يخدم الصالح العام.

وطالب نائب رئيس الشعبة، وزير الصناعة والتجارة بضرورة مراجعة القرار ٤٣ لعام ٢٠١٦ الخاص بتسجيل المصانع المؤهلة للتصدير الي مصر، حتي يتم كسر أي نوع من انواع الاحتكارات، مشيرا إلى أن إعادة النظر في القرار ٤٣ سيفتح باب المنافسة العادلة ويؤدي إلى خفض آخر في الأسعار، لافتا النظر إلى أن الشعبية تساند الصناعة المصرية المنضبطة، التي تقوم على مبدأ المنافسة العادلة وعدم الاستغلال والاحتكار، ولا تستغل المواطن البسيط.

وأشار إلى أن فلسفة قانون فرض رسوم حماية وإغراق هي الوقوف أمام أي دولة تدعم منتجاتها لتدمير صناعة دولة أخرى، وليس الغرض أن نخلق سوق احتكارية ينعم بها "الحيتان الكبار" بربح المزيد من الأموال على حساب المواطن البسيط، إنما هي مساعدة المنتج المصري ليعمل في مناخ من التنافسية والمنافسة العادلة.