علي جمعة: ثورة 30 يونيو من أيام الله مثل فتح مكة وميلاد الرسول

توك شو

Advertisements

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إن الله سبحانه وتعالى يأمرنا أن نتذكر حتى نشكر ونحمد، فيقول: "وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ"، وهو اليوم الذي نصر فيه الله المؤمين على الكافرين أو الفاسقين أو المجرمين، وهم سلة من البشر أعمهم الحقد الأعمى وأصبح الاستيلاء على الحكم غايتهم، معقبًا: "الحمد لله خذلهم الله فيها عبر 90 عامًا، وكانوا دائمًا وابدًا في صراع مع المؤمنين والمسلمين والاوطان وكل ذلك من أجل أمور زائلة وهم ليسوا أهل لها فعقليتهم غاية في التفاهة". 

وأضاف "جمعة"، خلال حواره ببرنامج "والله أعلم" على فضائية "سي بي سي"، اليوم السبت، أن هناك رجل مُضحك تافه يتحدث من قطر، يتحدث عن خيالات وسمادر سكرانين -وهي تلك الخيالات التى تحدث للسكران-، ومن حوله ينبهر بهذه المعلومات الكاذبة التى لاعلاقة لها بالواقع جزئيًا وكليًا، فهذا الشخص تحدث عن أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أعلن إسلامه سرًا رغم أن "أوباما" يكره الإسلام والمسلمين، وهناك شخص شاخ وكبر موجود في قطر ندعو الله أن يأخذه الله أخذ عزيز مقتدر يوصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه سلطان المسلمين ويجب علينا طاعته، فكان الرد عليه بفيديو لـ "أردوغان" يدعو للشذوذ الجنسي.

وتابع، أن ثورة 30 يونيو هي يوم من أيام الله مثل فتح مكة ومثل يوم مولد النبي –صلى الله عليه وسلم- لكون الله أزاح خلاله الغمة عن تلك الأمة وأزال دولة الفاسقين لعنة الله عليهم أجمعين ونصر المسلمين، مشيدًا بإحتفال الحكومة المصرية بهذا اليوم، مطالبًا المواطنين بالصلاة لله شكرًا خلال احتفالات ثورة 30 يونيو.