سهير رمزي تتذكر والدتها الممثلة درية أحمد بصورة

الفجر الفني

Advertisements


نشرت النجمة سهير رمزي صورة لوالدتها الفنانة الراحلة درية أحمد، وهي ترافقها وعمرها نحو 7 سنوات، وكتبت بجوار الصورة: "حبيبتي وحشتيني وواحشني حضنك" وذلك عبر حسابها الخاص بإنستجرام. 

وكانت سهير رمزي سبق وتحدثت عن والدتها التي توفيت في أبريل 2003، وقالت: "والدتي كانت حبيبتي وصديقتي، وكنت أحب كل شيء من أجلها، حتى السفر لأن ذلك كان يشعرها بالسعادة"، لافتة أنها كانت الأم والأب وكل شيء في حياتها.

وأكدت سهير رمزي أن والدتها تفرغت لها وتركت التمثيل بمجرد ميلادها، وأنهما كانتا متلازمتين كالأشقاء التوائم وليست مجرد علاقة بين أم وابنتها فقط.

وقالت إن والدتها انفصلت عن والدها بمجرد ميلادها ثم تزوجت وظلت 13 سنة تتصور أن زوج أمها المخرج سيد زيادة هو والدها حتى عرفت الحقيقة بعد انفصال أمها عن زوجها وعادت أمها لوالدها وعرفت الحقيقة، ولم تستمر معه الأم سوى عام واحد، ثم انفصلا مرة أخرى.