اليوم.. ميلادينوف يصل إلى غزة لبحث "التهدئة" مع حماس

عربي ودولي

Advertisements

وصل المبعوث الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، صباح اليوم الأحد، إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون، وذلك للتباحث مع قادة حماس والفصائل الفلسطينية لتثبيت "التهدئة" التي أعلن عنها مساء السبت عقب العدوان العسكري الإسرائيلي على القطاع.

وبعد المشاورات مع فصائل المقاومة يعقد ميلادينوف مؤتمرا صحفيا في غزة ظهر اليوم، ويتوقع أن يتطرق فيه إلى آخر التطورات الأمنية في أعقاب التصعيد الأخير للاحتلال وتفاصيل "التهدئة".

وتأتي زيارة مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط بعد ساعات من عودة الهدوء لغزة بعد التوصل لتفاهمات بين فصائل المقاومة وإسرائيل برعاية مصرية تقضي بـ"وقف إطلاق نار".
وكان وزير الأمن الإسرائيلي، أفيجدور ليبرمان، قد اشترط وقف العدوان العسكري على القطاع بوقف إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة من القطاع صوب جنوب البلاد، فيما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن حركة حماس رفضت مناقشة وقف إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة كشرط لوقف العدوان الإسرائيلي.

ونقلت الصحيفة عن ليبرمان قوله خلال جلسة الحكومة الأسبوعية: "إسرائيل ليس لديها نية لاحتواء والتسليم بتساقط الصواريخ ولا الطائرات الورقية والبالونات الحارقة"، كما أشار بأن حماس تلقت ضربة موجعة وتمنى بأن تستخلص العبر وإلا فإن استمرار العمليات سيكون له ثمن، على حد قوله.