Advertisements

السفارة المصرية في سوريا تخرج عائلتين مصريتين من "الغوطة الشرقية"

صرح القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق "محمد ثروت سليم"، اليوم، بأن السفارة المصرية واصلت اتصالاتها والتنسيق مع السلطات السورية لإنهاء الإجراءات الخاصة بالمواطن المصري أحمد محمود محمد فرج موسى وأولاده، وزوجته السورية هبة الله القالش بعد إخراجهم من الغوطة الشرقية. 

هذا، وكانت السفارة المصرية قد ساعدت في إخراج العائلة المذكورة من الغوطة الشرقية في نهاية شهر مايو الماضي.

وأضاف القائم بالأعمال المصري أن السفارة قامت أيضاً بإنهاء الإجراءات الخاصة بالمواطنة المصرية حمدية عبد الحكيم صديق، وأبنائها، بعد خروجهم من منطقة الحجر الأسود، وستقوم بتسفيرهم إلى أرض الوطن على خطوط الطيران السورية يوم الإثنين الموافق 30 يوليو الجاري.