المتهم الثالث في قضية اغتيال عبدالناصر يروي كيف نجا الزعيم من الموت (فيديو)

توك شو


قال خليفة مصطفى عطوة، 86 عاما، المتهم الثالث فى قضية اغتيال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى حادث المنشية بالإسكندرية، إنهم تم خداعهم بأنهم لابد أن يتخلصوا من عبدالناصر من أجل تحرير البلاد.

وأضاف "مصطفى"، في لقاء مع برنامج "90 دقيقة"، المذاع على قناة المحور الفضائية، الثلاثاء، أن ترتيب العملية كان أنهم كانوا مجموعة وهم محمود عبداللطيف (سمكري بوابير جاز، من إمبابة)، وشخص أخر محامي يدعى هنداوي سيد أحمد، من إمبابة، وشخص أخر من الشرقية.

وتابع المتهم الثالث فى قضية اغتيال عبدالناصر، أنه كان من المفترض أن يعطي الإشارة لـ"عبداللطيف" لكي يقوم ببإطلاق الرصاص على عبدالناصر أثناء الخطاب، وكان هناك شخص أخر يرتدي حزام ناسف، وإن لم يفلح الرصاص كان سيفجر نفسه.

وأشار إلى أنه عندما أعطى الإشارة لعبداللطيف بإطلاق النار، كان عبدالناصر قد رفع ذراعه، وهي حركة كان يعتاد أن يفعلها، فمرت الصاصة من أسفل ذراعه، وأصابت "طربوش" أحد الأشخاص الذين خلفه، لافتا إلى أنه فيما بعد سقطت النجف المعلق في سقف الخيمة، وأصيب هو نفسه بثلاثة طلقات.