Advertisements

انطلاق حملة الرئيس "السيسي" لزراعة مليون شجرة مثمرة بالبحر الأحمر (صور)

نظمت نقابة المهن الزراعية بمدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، اليوم الخميس، احتفالية لتكريم المهندسين الزراعيين بالقرى السياحية على دورهم في الزراعة والتجميل، تحت رعاية اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، بحضور الدكتور سيد خليف نقيب الزراعيين.

وأعلن المحافظ بدء فعاليات حملة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بزراعة مليون شجرة مثمرة بالمحافظات لتكون المحافظة ثالث محافظة تنفذها، مشيرًا إلى أهمية الحملة في ترسيخ المفاهيم البيئية لدى المواطنين على أهمية وجود النباتات الخضراء، خاصة بزراعة أشجار مثمرة تفيد المناطق المحيطة بها.

وأشار إلى أن المحافظة كانت هي منبع فكرة حملة المليون شجرة، حيث بدأها المحافظ منذ 3 سنوات بزرع 20 ألف شتلة من أشجار الليمون بجميع مدن المحافظة، وكانت هذه باكورة أول زراعة للأشجار المثمرة في مصر، كما اشاد خليفة بالتنمية الزراعية القائمة بالمحافظة، والتي انفردت بها المحافظة عن باقي محافظات مصر، ونفذت مشروعات زراعية كبرى تم تطبيقها بباقي المحافظات.

وأعرب المحافظ عن سعادته في هذه الاحتفالية التي تمثل لمسة وفاء من نقيب الزراعيين لمن عملوا لوطنهم، مشيرًا إلى أن التجارب التي تم تنفيذها بالمحافظة بوادي الديف وأبو سعفة والتي تم تعميمها فيما بعد بالجمهورية ثم تم الاتجاه إلى وادي حوضين وغيره.


كما نستهدف تنفيذ أكبر مزرعة مانجروف بالعالم، وفي اتجاه موازي تم زراعة العديد من الأزهار وتصميم مناطق خضراء بميادين وشوارع الغردقة، لتحقيق الهدف الأساسي وهو تحقيق التعادل الكربوني وخلق جو نظيف يجعل المحافظة جاذبة للسائحين للاستمتاع بالطبيعة والهواء النقي، فمنذ 2010 تصبح مدينة الغردقة من أفضل 25 مدينة بالعالم، ولكن لن تتوقف التنمية الزراعية لتصبح المحافظة الخضراء.

وأهدى الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، درع النقابة لمحافظ البحر الأحمر، تقديرًا له على دعمه للزراعيين بالمحافظة والتنمية الزراعية الغير مسبوقة الجارية بها.


وكرم المحافظ 22 مهندسًا زراعيًا وونقابيين قدامى بالمحافظة، كان لهم دور بارز في المجال الزراعي بالمحافظة.