عاجل.. أول رد من محافظ بورسعيد بعد "فيديو أطفال التهريب"

توك شو


حذف مسؤولو الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد على "فيسبوك"، الجمعة، الفيديو المنشور على الصفحة الرسمية لعدد من الأطفال الذين تم ضبطهم أثناء قيامهم بعمليات تهريب البضائع الأجنبية غير خالصة الرسوم عبر المنافذ الجمركية بالمحافظة.

وأثار إذاعة فيديو مصوّر للأطفال بعد القبض عليهم عبر الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد على "فيسبوك"، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي خاطب المجلس القومي للطفولة والأمومة، النائب العام لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال تصويرهم وقت عرضهم على جهة التحقيق بقسم شرطة "المينا" بمحافظة بورسعيد، بالمخالفة لقانون الطفل.

وانتقد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، سلوى حسين، مذيعة بالإذاعة المحلية ببورسعيد، والتي أجرت الحوار مع الأطفال، بسبب تصوير الأطفال بالمخالفة للقانون وسوء معاملتهم.

فيما اعتذر اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، عن واقعة الحوار التليفزيوني الذي أجرته سلوى حسين، المسئول الإعلامي بالمحافظة، مع أطفال تهريب الملابس من الجمارك، وأثار جدلًا واسعًا خلال اليومين الماضيين.

وقال "الغضبان"، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أسامة كمال، ببرنامج "مساء DMC"، المُذاع عبر فضائية دي إم سي، مساء الجمعة، إن المحافظة لا تملك الكوادر الإعلامية الجيدة لكي تصيغ خطابًا إعلاميًا جيدًا، مؤكدًا أن المحافظة قامت بإبلاغ لجنة التضامن الاجتماعي وحماية الطفل عقب التحفظ على عدد من الأطفال بتهمة التهريب.

وتابع المحافظ: "تم تحرير محاضر رسمية ضد كبار المهربين الذين يستخدمون الأطفال في عمليات التهريب داخل المحافظة".