وزارة العدل الفرنسية: إطلاق سراح جهادي من قبل أحد القضاة يعتبر "حطأ فادح"

عربي ودولي

الشرطة الفرنسية
الشرطة الفرنسية
Advertisements


أكدت وزارة العدل الفرنسية، اليوم الأربعاء، على وقوع خطأ فادح عندما قام أحد القضاة الفرنسيين بإطلاق سراح جهادي فرنسي لم تنته فترة سجنه، وذلك في شهر أبريل الماضي، وذكرت الوزارة بأن القاضي "ارتكب خطأً ونسي تجديد الحبس الاحترازي للمتهم".

وكشفت عن المعلومة صحيفة "لوكانار أونشيني"، التي أفادت بأن الجهادي كان ينتظر محاكمته في شهر نوفمبر المقبل، لكن القاضي أطلق سراحه عن طريق الخطأ في شهر أبريل الماضي.

ويقبع الجهادي المدعو وليد.ب في السجن منذ عام 2016 بتهمة تحضيره لاعتداء إرهابي كان يستهدف مدينة ليون، بالإضافة لانتمائه لمجموعة كانت تهرب الجهاديين الفرنسيين إلى سوريا.

هذا وما زال المتهم خارج السجن حيث تبحث عنه السلطات لاعتقاله مجدداً، وقد وصف المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية بينجامان جريفو، خلال مؤتمر صحفي اليوم، ما حدث بـ "الخطأ الفادح".