جيش الاحتلال يختتم تمرينًا يحاكي حربًا مع حزب الله

عربي ودولي

جيش الاحتلال
جيش الاحتلال
Advertisements

اختتم اللواء جولاني التابع للجيش الإسرائيلي، تدريباً دام أسبوعاً كاملاً، محاكياً القتال ضد حزب الله، بعد أسابيع قليلة من قيام جيش إسرائيل بتدريبات هي الأكثر شمولاً والتي أجرتها الفرقة المدرعة 36 للقوات البرية.



وقد جرت التدريبات في الجزء الشمالي من البلاد كجزء من سلسلة من التدريبات 36 للفرقة المدرعة، تشكيل جااش، لتحسين استعدادها للحالات الطارئة والحرب، حسبما ذكرت اليوم الخميس، صحيفة "جيروزاليم بوست".



وأعلنت المؤسسة العسكرية الإسرائيلية بأن أي اندلاع للصراع على الحدود الشمالية لن يقتصر على لبنان أو سوريا فقط، بل على طول الجبهة الشمالية.



وقد تدرب جيش الدفاع الإسرائيلي، في مرتفعات الجولان الإسرائيلية، على حرب أخرى مع حزب الله الذي تحول على مر السنين إلى جيش ذي أسلحة أكثر تطوراً ومتنقلة، وعدد أكبر من المقاتلين، يمكن نشرهم بسرعة في أراضي العدو.



ووصف ضابط بارز في القيادة الشمالية حزب الله بأنه "أقوى جيش في الشرق الأوسط بعد جيش الدفاع الإسرائيلي".



يشار إلى أن إسرائيل وحزب الله خاضا حرباً قاتلة استمرت 33 يوماً في عام 2006، أنتهت في إطار قرار مجلس الأمن الدولي 1701 الذي دعا إلى نزع سلاح حزب الله، وسحب الجيش الإسرائيلي من لبنان، ونشر الجيش اللبناني وتوسعت قوة الأمم المتحدة في الجنوب، يونيفيل.