ننشر تحقيقات النيابة حول وفاة مواطن بعد صفع ملازم أول له في إمبابة

حوادث

النيابة العامة -
النيابة العامة - ارشيفية
Advertisements

قضت محكمة جنايات الجيزة الدائرة الـ4، المنعقدة في محكمة شارع السودان بتأجيل قضية قتل مواطن من قبل ملازم أول بعد صفعه بالقلم وتوفي في الحال إثر هبوط بالدورة الدموية، وذلك بعد انتحار الملازم الأول داخل مسكنه.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار إبراهيم عبد الخالق وعضوية المستشارين أحمد عزت أبو الفضل وطلبه فوزي شلبي وسكرتارية محمد السيد وائل السيد. 

وتوفي حسانين علي شطوري ويبلغ من العمر52 عامًا بعد مشادة مع ملازم أول أمام مبنى السجل المدني بإمبابة  وقام الملازم بصفع المواطن بالقلم على وجه وسقط المواطن بعدها قتيلاً.

فمن واقع السجلات بتقرير الطب الشرعي تبين أن المذكور وصل لقسم الطواري بتاريخ 25/6/2016 الساعة 12:15 ظهرا، وتم توقيع الكشف الطبي عليه وتبين أنه يعاني من جلطة بالقلب وكانت حالته غير مستقرة وأعطى له علاج مكثف ومذيب للجلطة ولم تتحسن حالته وتم استدعاء استشاري قسم القسطرة وتوسيع وتركييب دعامة  لكن لم يتم انقاذه.

 وكشفت تقرير الطب الشرعي، أنه لم يتبين ثمة أثر إصابة تشير إلى حدوث عنف جنائي أو مقاومة، وأكد المعمل الجنائي بسلبية العينات المرسلة للمجني عليه وعدم تعاطيه أي كحوليات تسبب جلطة.

واحيلت القضية رقم 5959 لعام 2017 جنايات قسم شرطة إمبابة والمقيدة برقم 2950 لعام 2017 كلي شمال  برئاسة المستشار محمد عبد السلام أمين المحامي العام الأول، تتهم الملازم أول طارق أحمد السيد محمود 56 عامًا بقسم شرطة امبابة "مخلي سبيله" بالتعدي على المجني عليه حسانين علي شطوري بعد مشادة نشبت بينهما علي حفنة من المال فاستشاط غضبا وقام الملازم بصفع المواطن، وسقط في الحال ولم يقصد قتله كما تبين بالتحقيقات. 

بناء عليه يكون المتهم قد ارتكب الجناية وبعد الاطلاع على أوراق بتحويل القضية لمحكمة جنايات بالاستنئاف لمحاكمه طارق أحمد السيد، تم تحرير وطباعة عدد60 صور فوتوغرافية من محتوي مقطع الفيديو التي استندت إليه النيابة وخاصة في الدقيقه 11:33 تبين صفع الملازم أول للمواطن وسقوطه أرضًا.