جمال بخيت: لم نتقدم خطوة واحدة في ملف تجديد الخطاب الديني

توك شو

بوابة الفجر

اعتبر الشاعر جمال بخيت، أن عدم وجود مراجعة للأحاديث النبوية الشريفة بسبب وجود مصلحة بين رجال الدين ورجال الدولة في معظم عصور الإسلام، مضيفًا: "في العهد العباسي والعهد الأموي كان هناك تأليف للأحاديث النبوية لتثبت الحكم".

وطالب "بخيت" خلال حواره مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج "صالة التحرير"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الأربعاء، الأزهر الشريف بإصدار كتاب عن صحيح الإمام البخاري والأحاديث الكبرى الصحيحة.

وأشار إلى أن الجماعات الإرهابية مثل "داعش" تستند لأحاديث ليست صحيحة موجودة في كتب صفراء لا تمثل الدين والإسلام، مضيفًا: "على المؤسسات الدينية أن تحمي البشرية وكفاية ظلم للإسلام حرام".

ويري أن هناك مناهج تدرس في مقررات الأزهر الشريف لا يقبلها منطق، متابعًا:" لم نتقدم خطوة واحدة في ملف تجديد الخطاب الديني".