مؤتمر صحفي لوزير التعليم.. وبرلمانيون: خير دليل للرد على دعاوى المشككين في جدوى النظام الجديد

أخبار مصر

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

رحب عدد من أعضاء اللجنة التعليمية بمجلس النواب، بمؤتمر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، مؤكدين إنه خير دليل للرد على دعاوى المتشككين في جدوى النظام التعليمي الجديد، بالإضافة إلى أن المؤتمر بث الطمأنينة في نفوس أولياء الأمور على مستقبل أبنائهم، من خلال شرحه لسير العملية التعليمية وكيفية تطبيق النظام الجديد، بالإضافة إلى مراحل تطبيق استخدام التابلت فى المدارس، مطالبين أولياء الأمور بدفع المصروفات المدرسية في إحدى البنوك لتجنب إستغلال المدارس الخاصة لهم.

(نظام التعليم الجديد يخلق جيلاً يعتمد على البحث)
في هذا السياق، قالت النائبة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، في تصريح خاص لبوابة "الفجر"، إن تصريح الدكتور طارق شوقي، بأن الوزارة ستوفر دليلًا للمعلم في كل المواد، ستساعد في وصف طريقة شرح المناهج الجديدة تفصيليًا، للتيسير على المعلم، وتدريبه على فلسفة المناهج الجديدة، كما تفكر الوزارة في إعداد دليل لولي الأمر، لشرح كيفية التعامل مع أبنائهم في نظام الجديد، وكيفية متابعة أبنائهم وطريقة التعامل مع هذا النظام، مؤكدة أنها خدمة فريدة من نوعها.

وتابعت عضو لجنة التعليم، أن النظام الجديد لا يعتمد على الحفظ والتقين مثل النظام السابق، بل يعتمد على الحوار ومشاركة الطلاب مع المعلم في إدارة الحوار وتجميع المادة العلمية، مما يؤدي إلى تقليل الدروس الخصوصية بالتدريج نتيجة وجود الثقة من جانب أولياء الأمور في المدارس الحكومية والنظام الجديد الذي يعتمد على الطالب وليس المعلم، مما يساهم في خلق جيل جديد يعتمد على البحث والمعرفة وتنمية القدرات الخاصة للطالب.

وأضافت: "طلاب الثانوية العامة خايفين من النظام الجديد، وهو نظام التقييم، لكن النظام هيرفع من مستواهم التعليمي لأن هيكون فيه بنك معرفة يحتوى على العديد من الأسئلة، وكل مادة هتحتوى على ما يقرب إلى مليون سؤال، ودا هيخلي المدرس ميعرفش يستنتج الامتحانات اللي بيجيبها من الـ10 سنين اللي فاتوا"، مؤكدة أنه سيقضي على الدروس الخصوصية بالتدريج.

وطالبت "نصر" بضرورة متابعة المدارس الخاصة التي تقوم بزيادة أسعار المصاريف الخاصة لها، مشيرة إلى أن الدكتور طارق شوقي وضع ضوابط وقرارات عديدة لزيادة المصاريف السنوية بنسبة 7 %، والعام الماضي كان بنسبة 14%، لافتة إلى أن هذه المدارس تقوم بزيادة المصروفات لسببين، السبب الأول الزي المدرسي، والسبب الثاني  الأتوبيس المدرسي، قائلة: "كان فيه قرار لو اتتفذ هيقضي علي جميع الزيادات من خلال دفع جميع الرسوم والتبرعات عن طريق البنوك وذلك من أجل لضبط جميع الأمور والقضاء على مخالفات المدارس".

وشددت على ضرورة متابعة وزارة التربية والتعليم ومجلس النواب، المدارس الخاصة التي تقوم بزيادة المصروفات على حساب أولياء الأمور، ووضع عقوبات رادعة لها حتى تلتزم بالمصروفات المقررة. 

(التعامل مع البنوك في دفع المصاريف أفضل من المدرسة)
من جانبه قال النائب فايز بركات عضو لجنة التعليم، إن مؤتمر وزير التربية والتعليم والتعليم خير دليل للرد على دعاوى المتشككين في جدوى النظام التعليمي الجديد، مشيراً إلى أن المؤتمر بث الطمأنينة في نفوس أولياء الأمور على مستقبل أبنائهم، من خلال شرحه لسير العملية التعليمية وكيفية تطبيق النظام الجديد، بالإضافة إلى مراحل تطبيق استخدام التابلت فى المدارس.

وأضاف "بركات" في تصريح خاص لبوابة "الفجر"، أن أولياء الأمور يتعاملون مع منظومة التعليم الجديدة، كمنظومة قديمة، متابعًا: "فلما تيجي تقول مفيش امتحانات بيقول إزاي مفيش امتحانات ويربط النظامين ببعض"، مؤكدًا أن هذه المنظومة مختلفة في تدريسها ومناهجها، وتهدف للقضاء على كافة الظواهر السلبية التى ألحقت بالنظام القديم، كالدروس الخصوصية والكتب الخارجية واعتماده على التلقين والحفظ وعدم قدرته على إلحاق الطلاب بمتطلبات سوق العمل.

وأوضح عضو لجنة التعليم، أن التابلت سيتم توزيعه على جميع المدارس مجانًا، ويظل مع الطالب بدءًا من الصف الأول الثانوي، وحتى الصف الثالث الثانوي، دون استرداده، مؤكدًا على وجود مهندسيين فنيين في جميع الإدارات التعليمية، لصيانة الأجهزة في حال تعطلها، ولن يدفع الطالب ثمن صيانته، إلا في حالة فقدانه، لافتًا أن التابلت لن يحتوى سوى على بنك الأسئلة وبنك المعرفة فقط.

وتطرق إلى المدارس الخاصة التي تقوم بزيادة المصروفات عن الحد المقرر لها، قائلاً: أولياء الأمور يريدون التقدم بالشكاوى لزيادة المصروفات ولكن ليس لديهم أي إثبات بذلك، لذلك يجب على أولياء الأمور دفع المصروفات في إحدى البنوك واستلام إيصال بالدفع، وتقديمة إلى المدرسة، لتجنب استغلالها.

(نظام التعليم الجديد يقضي على مساوئ القديم)
وقالت النائبة ماجدة بكري عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن هدف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم من المؤتمر الصحفي، اطلاع أولياء الأمور على نظام التعليم الجديد والرد على تساؤلاتهم، مؤكدة أن هدف النظام التعليمي الجديد هو القضاء على كل مساوئ النظام السابق من خلال بناء شخصية الطالب، واختلاف عقليته، والقضاء على الدروس الخصوصية وغيرها.

وتابعت "بكري" في تصريح خاص لبوابة "الفجر" أنه في حال تطبيق نظام التعليم الجديد سيساهم في رفع مستوى التعليم الحكومي، وعدم استغلال المدارس الخاصة أولياء الأمور، قائلة: "المدارس الخاصة تعمل وكأن مفيش غيرها فبالتالي بتفرض رغبتها وإرادتها على الأهالي، لذلك أتمنى أن يكون مستوى التعليم الحكومي أفضل من التعليم الخاص، لأن في حال تحسين مستوى التعليم الحكومي سيجبر المدارس الخاصة على عدم إستغلالها لأولياء الأمور".

وأشارت "عضو لجنة التعليم" إلى أن زيادة المصروفات تأتي تحت مسميات أخرى، منها أنشطة المدرسة، أو أتوبيسات المدرسة، أو الزي المدرسي، وغيرها من أمور، لذلك يقوم  أولياء الأمور بدفع الزيادات خوفًا على أبنائهم، متمنيه أن يكون التعليم المصري أفضل من النظام السابق.