الأمن يداهم مزرعة لذبح الحمير.. ليجد مفاجأة "مفترسة" في انتظاره

توك شو

أسود - ارشيفية
أسود - ارشيفية
Advertisements

أكد إبراهيم محروس، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة المصرية، أنه غير مسموح باستيراد الدببة والأسود والحيوانات المفترسة من الخارج.

وأضاف "محروس"،  في مداخلة مع برنامج "رأي عام"، المذاع على قناة TEN الفضائية، أنه مسموح بالاستيراد فقط للجهات الرسمية المعتمدة لاقتناء هذه الحيوانات مثل حدائق الحيوانات،، ولكن ليس للاقتناء الشخصي، فهذا ممنوع ومجرم أيضا.

وأشار رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية إلى أن هناك ما يعرف بـ"مراكز الإكثار" لأنواع معينة من الحيوانات، وتكون مصرح بها، بحيث يكون هناك إمكانية للمتاجرة وتبادلها مع دول العالم ولكن مع الجهات الرسمية، موضحًا أن الدولة عندما تجد مزرعة بها حيوانات مرخصة يتم مصادرتها.

الجدير بالذكر أن قوات الأمن بمحافظة القليوبية، كانت قد فوجئت أثناء باقتحام مزرعة يشتبه في قيامها بذبح الحمير في منطقة أبو زعبل، بخمسة أسود أفريقية نادرة ومهددة بالانقراض، ثلاثة من الإناث واثنين من الذكور.

وتحركت قوات الأمن على الفور عندما تلقت بلاغا من الأهالي القاطنين بالمنطقة بشأن سماعهم صوت زئير أسود في المزرعة، علاوة على رؤيتهم لحمير مذبوحة وانبعاث رائحة كريهة.